بعد الانتقادات التي تلت مقتل القناص ..

كوخافي: المجتمع الذي لا يوفر الغطاء للجنود والقادة فلن يجد من يدافع عنه ويحميه

رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي

وجه رئيس أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي، مساء أمس السبت، رسالة للجنود والقادة ملمحًا فيها إلى الانتقادات التي تلت مقتل القناص على حدود غزة من مسافة صفر ومطالبة العائلة بتشكيل لجنة تحقيق خارجية وتأكيدها عدم ثقتها بالجيش ولا بالحكومة.

وقال كوخافي، عشية الاحتفال بعيد رأس السنة الذي سيحل يوم الاثنين القادم ونقلتها صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، إن "العمل العسكري في ميدان المعركة يتميز بحالة من الضبابية وما يترتب عليها من إمكانية حدوث أخطاء خلال اتخاذ القرارات الميدانية ووقوع إصابات وقتلى".

وأضاف أن "الدفاع عن المجتمع يتطلب القيام بعمليات قتالية وتضحية وقدرة المجتمع على تحمل الخسائر باعتبارها شرط للحصانة الاجتماعية التي تعتبر ركيزة أساسية لاستمرار وجود "إسرائيل" خصوصاً في ظل التحديات والتهديدات المتراكمة".

وتابع: "المجتمع الذي لا يدعم الجنود والقادة حتى لو أخطأوا فإنه لن يجد من يحميه ويدافع عنه، ولا مكان لمحاسبة القادة أو معاقبتهم حتى لو أخطأوا".

أما فيما يتعلق بالانتقادات حول تعليمات إطلاق النار التي تقيد الجنود، فقد أشار إلى أن الجنود مزودون بوسائل قتالية مناسبة وتعليمات واضحة تقضى بإطلاق النار تجاه من يعرض حياتهم للخطر، وهو ما يحدث على أرض الواقع في الضفة وغزة والمنطقة الشمالية.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة