بالفيديو "سفير باع السفارة بمبناها".. كاتب يكشف لشهاب شواهد على فساد السلطة الدبلوماسي

محمود عباس

تحدث الكاتب الفلسطيني شاكر الجوهري، يوم الأحد 5 سبتمبر 2021، عن شواهد على فساد السلطة الدبلوماسي منذ نشأتها في عهد ياسر عرفات حتى هذه اللحظة التي يتولى قيادتها محمود عباس.

وقال الجوهري في حديث خاص بوكالة "شهاب" للأنباء إن الفساد موجود في السلطة وسفاراتها بالخارج منذ نشأتها، موضحا أن التعيينات فيها تمت ولا تزال بالواسطة والرشاوي وشراء الذمم.

وكشف أن أحد سفراء السلطة في إحدى الدول (لم يذكرها) باع السفارة التي كان يتولاها بالمبنى الخاص بها وكل ما فيها "ثم توكل على الله ولم يحاسب حتى هذه اللحظة". وفق تأكيده.

وأفاد بأن "غالبية التعيينات التي تمت في السفارات كانت عبارة عن توظيف للمال العام في "بحبحة" أمور هؤلاء الناس وكانت في بدايات الثورة محاولات مبكرة لشراء الذمم".

واستعرض الكاتب والمحلل السياسي الجوهري في سياق حديثه العديد من الأمثلة التي شهدها في عهد "أبو عمار" وعباس، تؤكد مدى الفساد في السلطة ومؤسساتها وسفاراتها والقائمين عليها.

واعتبر أن المستفيد الأول من فساد السلطة في ملف وزارة الخارجية هو (الراحل) ياسر عرفات رئيس السلطة السابق، ثم محمود عباس ووزير خارجيته الحالي رياض المالكي.

وأكد أن رياض المالكي وعباس يصولان ويجولان في التعيينات لأصحابهم وأقربائهم وأحبابهم، مضيفا : "هؤلاء المتنفذون المستفيدون دون أن يقدموا شيئا للقضية الفلسطينية على الإطلاق". 

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة