هاتفيا.. السيسي يبحث مع رئيس الكيان إحياء عملية السلام

163085250639901900.jpg

بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مع نظيره الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ، الأحد، جهود إعادة إحياء مباحثات السلام.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه السيسي، بحسب بيان للرئاسة المصرية، بعد يومين من قمة مصرية أردنية فلسطينية بالقاهرة تطرقت لجهود إحياء عملية السلام الإسرائيلية الفلسطينية المتوقفة منذ 2014.

وأوضحت الرئاسة المصرية أن الاتصال تناول "العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك في ضوء المخاطر المحيطة بالمنطقة، وجهود إعادة إحياء مباحثات السلام".

وتسلم هرتسوغ (61 عاما)، في 7 يوليو/تموز الماضي، مهام منصبه رئيسا جديدا لإسرائيل، لمدة 7 سنوات غير قابلة للتمديد.

وهذا هو أول اتصال هاتفي بين السيسي مع هرتسوغ منذ توليه منصبه.

وفي 16 يوليو، نشر هرتسوغ، عبر حسابه على "تويتر"، رسالة من السيسي تتركز على التهنئة بالمنصب الجديد، وأهمية الجهود المشتركة لتحقيق حل عادل للقضية الفلسطينية.

وتقود مصر دورا لافتا منذ سنوات في ملف الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، برز مؤخرا بوساطتها المدعومة دوليا بوقف الحرب على غزة، في مايو/أيار الماضي، وما تلاها من قيادة محاولات عربية لإحياء عملية السلام المتوقفة منذ 2014.

والخميس، انعقدت قمة بالقاهرة بين السيسي ونظيريه الفلسطيني محمود عباس والأردني الملك عبدالله الثاني، وفق بيان للرئاسة المصرية، تضمنت بحث جهود السلام بين فلسطين وإسرائيل.

ومنذ أبريل/نيسان 2014، توقفت المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني؛ جراء رفض تل أبيب وقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من خيار حل الدولتين.

ويأتي الاتصال الهاتفي بعد أيام من إعلان قناة "كان" العبرية الرسمية، الأربعاء، أن لقاءً بين رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت مع السيسي سيعقد في مدينة شرم الشيخ المصرية "قريبا"، دون تأكيد رسمي من القاهرة.

وإثر 3 حروب، وقعت مصر وإسرائيل على اتفاقية سلام، في 26 مارس/آذار 1979، بمنتجع "كامب ديفيد" بالعاصمة الأمريكية واشنطن.

ورغم تحفظ في اللقاءات بين مسؤولي البلدين بعد توقيع تلك الاتفاقية، شهدت العلاقات بينهما "تقاربا كبيرا" ولقاءات علنية رسمية، في عهد السيسي، الذي تولى الرئاسة عام 2014.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة