"بعد فرار 6 أسرى من جلبوع".. عباس يهاتف الرئيس الإسرائيلي ووزير حربه ويؤكد على التنسيق المشترك

أكد رئيس السلطة وحركة فتح محمود عباس، على التعاون المشترك والتواصل مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وذلك بعد ساعات من فرار 6 أسرى فلسطينيين من سجن "جلبوع" الإسرائيلي شديد الحراسة.

وقال الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت" اليوم الاثنين، أن عباس هاتف الرئيس الإسرائيلي "إسحاق هيرتسوغ" لتهنئته بما تسمى "السنة العبرية الجديدة.

وأوضحت "يديعوت" أن عباس أكد على استمرار التعاون المشترك والتنسيق مع "إسرائيل"، وهو الاتصال الثاني بينهما منذ تولي "هيرتسوغ" رئاسة الكيان الإسرائيلي.

وأوضحت الصحيفة أن الاتصال يعد ذا أهمية كبيرة خصوصًا أنه جاء بعد ساعات من فرار 6 أسري فلسطينيين من سجن "جلبوع" الإسرائيلي شمال فلسطين المحتلة.

كما هاتف عباس اليوم، وزير الحرب الإسرائيلي، "بيني غانتس"، لتهنئته هو الآخر بما تسمى "رأس السنة العبرية"، وللتأكيد ايضًا على التعاون والتنسيق المشترك، بحسب ما نشرت وسائ إعلام عبرية. 

وكان جهاز الأمن العام التابع للاحتلال "الشاباك"، كشف صباح اليوم الإثنين، عن تواصل مسؤولين في أجهزة أمن السلطة معهم لتبادل المعلومات حول الأسرى الستة الذين تمكنوا من الهروب من سجن "جلبوع" عبر نفق أرضي.

ونقلت القناة العبرية السابعة عن مصدر كبير في جهاز "الشاباك" قوله إن مسؤولين كبيرين في أجهزة أمن السلطة تواصلا مع "الشاباك" لتبادل المعلومات حول الأسرى الفلسطينيين الذين استطاعوا الهرب من سجن جلبوع شمال فلسطين.

بدوره، قال المتحدث باسم شرطة الإحتلال إن قوات كبيرة من الشرطة وشرطة حرس الحدود تعمل إلى جانب قوات الجيش وجهاز الأمن العام "الشاباك" على البحث عن 6 أسرى "فروا" من سجن جلبوع فجر اليوم.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة