غانتس: سنقبض على الأسرى الفارين والتنسيق مع السلطة الفلسطينية مستمر

بيني غانتس

أكد وزير الحرب "الإسرائيلي" بيني غانتس، يوم الجمعة، استمرار التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية.

وقال غانتس عقب جلسة تقدير موقف مع أجهزة أمن الاحتلال : "سنقبض على الأسرى الفارين، والتنسيق مع السلطة الفلسطينة مستمر".

وفي وقت سابق صباح اليوم، قالت صحيفة الأخبار اللبنانية إن السلطة الفلسطينية بدأت فعليا التعاون مع الاحتلال "الإسرائيلي"؛ من أجل إيجاد الأسرى الستّة المتحرّرين من «جلبوع»، مدفوعةً بخشية هستيرية من انفجار الأوضاع في الضفة بسبب هذه القضية، وذلك خلافا لما تُروّج له رسمياً.

ونقلت الصحيفة عن مصدر قيادي في السلطة قوله إن نقاشاً دار أوّل من أمس بين مسؤولين في اللجنة المركزية لحركة فتح، ومسؤولين أمنيين في السلطة، أفضى إلى التوافق على مساعدة تل أبيب في الوصول إلى المحرَّرين، من أجل إنهاء هذا الملفّ الذي يُخشى تطوّره شعبياً وميدانياً، بما لا يخدم موقف السلطة برام الله، الساعية إلى تهدئة الوضع لاستكمال مشروع "السلام الاقتصادي" الذي انطلق أخيراً.

اقرأ/ي أيضا.. السلطة توافق على طلب الاحتلال بالتعاون معه في البحث عن الأسرى الستة

ووفقا للمصدر، جاءت موافقة السلطة على التعاون مقرونة باشتراط ألّا تتمّ تصفية الأسرى، وأن يُكتفى باعتقالهم، بالإضافة إلى تهدئة الأوضاع في السجون بالنظر إلى أن التصعيد "الإسرائيلي" هناك بدأ يفعل فعله في إثارة الشارع الفلسطيني.

وكانت حكومة الاحتلال وافقت على طلب تَقدّم به رئيس السلطة، محمود عباس، خلال لقائه وزير الحرب "الإسرائيلي"، بيني غانتس، قبل أسبوعين، بالإفراج عن بعض الأسرى الفلسطينيين بهدف إعادة تعزيز مكانة السلطة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة