بالفيديو والصور استشهاد طبيب فلسطيني برصاص الاحتلال في القدس بدعوى تنفيذه عملية طعن

استشهد مواطن فلسطيني اليوم الجمعة، برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي النار، في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن جنود الاحتلال أطلقوا النار صوب الطبيب المقدسي حازم الجولاني "50 عامًا" قرب باب المجلس (أحد أبواب المسجد الأقصى)، بدعوى تنفيذه عملية طعن، وأجبروا المواطنين على مغادرة المكان، وسط حالة استنفار.

وقالت القناة "12" العبرية أن شرطي إسرائيلي أصيب بجراح طفيفة في العملية، فيما أصيب فلسطيني بجراح خطيرة برصاص في الجزء العلوي من جسده، استشهد على إثره في مستشفى "عين كارم"

وأظهر مقطع فيديو قيام جنود الاحتلال بالتنكيل بجسد الشهيد حازم الجولاني والدهس عليه وهو مصاب على، الأرض قبيل استشهاده.

وعقب الإعلان عن استشهاد الدكتور جولاني، اقتحمت قوات الاحتلال منزل عائلته في بلدة شعفاط بالقدس المحتلة واعتقلت شقيقيه ونجليه.

وقالت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل بقوة كبيرة واعتدت على عائلته بالضرب، واعتقلت اشقائه، رائد ومعتصم الجولاني، وولديه سري ومحمد، واقتادتهم للتحقيق.

وأغلقت قوات الاحتلال أبواب المجلس الأقصى ورفعت حالة الاستنفار وسط عناصرها، ومنعت الفلسطينيين من التجول في المكان.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شاب من منطقة باب العامود، والمرابطة المقدسية عائدة الصيداوي أثناء تواجدها في القدس القديمة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

photo_٢٠٢١-٠٩-١٠_١٦-٢٥-٣٨.jpg
photo_٢٠٢١-٠٩-١٠_١٦-٢٥-٤٠.jpg
photo_٢٠٢١-٠٩-١٠_١٦-٢٥-٤٠ (2).jpg
photo_٢٠٢١-٠٩-١٠_١٦-٢٥-٤١.jpg
photo_٢٠٢١-٠٩-١٠_١٦-٤٨-٠٤.jpg
photo_٢٠٢١-٠٩-١٠_١٦-٤٩-٥٠.jpg
 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة