مصطفى الصواف

وعد الحر دين

لا تهنوا ولا تحزنوا فخلفكم مقاومة عنيدة وستكون معكم ولن تتخلي عنكم.

هذا ما قال به ابو عبيدة في كلمته المقتضبة في رسالة واضحة للأسرى وللشعب الفلسطيني، وكما عودنا ابا عبيدة الناطق باسم كتائب القسام انه إذا تحدث صدق وإذا وعد نفذ، هذا هو عهدنا بالأحرار.

 وأكد ابو عبيدة في كلمته على أن أسرى جلبوع الذين أعيد اعتقالهم من قبل قوات الاحتلال سيكونوا أحرارا على راس صفقة وفاء أحرار جديدة، وهذا وعد من قبل قيادة القسام سيخرجوا هؤلاء من المعتقلات، وسيفتح لهم السجان الأبواب كي يخرجوا ويروا النور.

أشاد ابو عبيدة ببطولة الأبطال   الستة وأن عملية نفق الحرية شكلت ضربة قوية للمحتل واجهزته الامنية، وأكدت هشاشة نظرية الأمن الصهيونية، وأن إعادة اعتقالهم لن يخفي حجم الخزي والعار الذي لحق بالكيان ومؤسساته الأمنية.

وأكد أبا عبيدة أن الأسرى ليسوا وحدهم وخلفهم مقاومة لن تسمح للعدو بالتغول وستقوم بواجبها الوطني والديني تجاه الأسرى.

كلمات كانت تتحدث بنبض الشارع الذي طالب القسام وحماس أن يكون أبطال نفق الحرية والذين أعيد إعتقالهم على رأس أي صفقة تبادل مع العدو وها هي القسام تعد أهلنا وشعبنا بأن هؤلاء سيكونوا على رأس أي صفقة تبادل مع المحتل.

وتطرق ابو عبيدة إلى الذكرى السادسة عشر لإندحار المحتل عن قطاع غزة، هذه الذكرى تؤكد صوابية نهج المقاومة والتي بها دحر الاحتلال عن غزة وسيندحر بالمقاومة عن الضفة والقدس وكل فلسطين.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة