تعقيبًا على لقائه مع عباس..

غانتس: هناك خلافات مع أبو مازن لكن على الأقل يعلن أنه ضد "الإرهاب"

غانتس وعباس

قال وزير الحرب بحكومة الاحتلال الإسرائيلي بيني غانتس، اليوم الأحد، إن حكومته معنية بتحسين وتعزيز الوضع الاقتصادي للفلسطينيين واستمرار التنسيق مع السلطة الفلسطينية.

ودافع غانتس خلال كلمة له في مؤتمر "معهد سياسة مكافحة الإرهاب" في جامعة "رايشمان" في "هرتسليا"، عن لقاءه مع رئيس السلطة محمود عباس، قائلًا "التنسيق مع السلطة الفلسطينية وتعزيز الاقتصاد الفلسطيني أفضل بعشرات المرات من تعزيز الجماعات الموالية لإيران داخل حدودنا"، وفق تعبيره.

وأضاف، "إسرائيل لديها نزاع أيديولوجي عميق مع السلطة الفلسطينية، لكن الجانبين مهتمان بالسلام والاستقرار، ولهذا السبب قررت أن ألتقي بأبو مازن الذي يدرك الواقع الحالي ويعمل من منظور نفسه وشعبه، لكنه على الأقل يعلن أنه ضد الإرهاب، ويدعم النضال بالأساليب الشعبية، ويسعى لتفاهمات سياسية".

وتطرق غانتس لاستمرار عملية ملاحقة الأسيرين الآخرين اللذين نجحا بانتزاع حريتهما من سجن جلبوع، مدعيًا "لا ننوي إيذاء السكان الفلسطينيين في الضفة وغزة، وإذا حاولت المنظمات الإرهابية استغلال الوضع فسيتم محاسبتها". مشيرًا إلى أن "جميع التحركات الأخيرة هدفها تنمية الوضع الاقتصادي للسكان".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة