شرطة الاحتلال تعزز انتشار قواتها في القدس ومناطق التماس بالضفة.. ماذا عن غزة؟

شرطة الاحتلال تعزز انتشارها بالقدس والضفة

أعلنت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الثلاثاء، تعزيز انتشار قواتها في مدينة القدس ومناطق التماس بـ2000 شرطة وجندي من قوات حرس الحدود.

وقالت القناة 12 العبرية، إن الجيش قرر تعزيز نشر قواته في الضفة وذلك على ضوء العمليات الأخيرة والخشية من تنفيذ عمليات أخرى عشية اقتراب عيد الغفران يوم غد.

وأضافت أن الجيش قرر تحويل بعض القوات التي تعمل في ملاحقة الأسرى الهاربين وضمها للقوات العاملة في المناطق في محاولة لفرض السيطرة ومنع العمليات.

أما فيما يتعلق بإمكانية الدخول في موجة تصعيد مع غزة، قال مراسل القناة نير دفوري إن الأجهزة الأمنية تؤيد القيام بخطوات لتحقيق الهدوء وتجنب الدخول في مواجهة في هذه المرحلة الحساسة كما أوصت بالعمل على حل مشكلة لمنحة القطرية ومطالبة مصر بالضغط على حماس لمنع إطلاق الصواريخ تجاه المستوطنات.

في المقابل، أشارت المراسلة دانا فايس إلى أن رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بنت طلب من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي تشديد الرقابة على الحركة التجارية في معبر رفح البري لمنع حماس تهريب مواد تستخدم في تصنيع الأسلحة.

كما أشارت إلى أن هناك خط ساخن بين مصر وإسرائيل واتصالات بين المخابرات المصرية ورئيس مجلس الامن القومي إيال خولاتا، لمنع التصعيد لاسيما وان صاروخ واحد قد يسقط على منزل ويؤدي إلى وقوع عدد كبير من الإصابات سيكون كفيل بتغيير الصورة كاملا والدخول في جولة قتالية أخرى.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة