خلافات داخل قيادة شرطة الاحتلال حول طبيعة عمليات ملاحقة الأسرى

ملاحقة الأسرى اللذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع

كشفت القناة 12 العبرية، صباح اليوم الثلاثاء، عن الخلافات التي تسود داخل قيادة شرطة الاحتلال حول طبيعة عمليات الملاحقة لإلقاء القبض على الأسرى الاثنين الذين لا زالوا هاربين والجدوى من استمرار نشر الحواجز وتعزيز القوات.

وقالت القناة، إن "هناك خلافات شديدة نشبت داخل غرفة العمليات الخاصة بين مفتش عام الشرطة كوبي شبطاي وبين رئيس القسم التكتيكي في حرس الحدود حيث طالب شبطاي بمواصلة نشر الحواجز وارسال المزيد من القوات للحصول على معلومات عن الأسرى وإلقاء القبض عليهم".

وخلافاً لرؤية رئيس القسم التكتيكي الذي دعا إلى تقليص عدد القوات والحواجز والاعتماد على الجهود الأمنية لجمع المعلومات عنهم من خلال الوسائل التكنولوجية والحوامات وغيرها وفي حال الحصول على معلومات عنهم يمكن الاستعانة بمروحية وارسال القوات لإلقاء القبض عليهم.

يشار إلى أن هذه الخلافات تأتي بعد أسبوع كامل من تمكن الأسرى الهروب من سجن جلبوع وفشل الأجهزة الأمنية من القاء القبض عليهم حتى اللحظة رغم التقديرات التي أشارت يوم أمس ان القاء القبض عليهم سيتم خلال ساعات.

كما يتزامن ذلك مع قرار الجيش تحويل بعض القوات التي تم تجنيدها في إطار عمليات الملاحقة إلى مناطق الضفة ونقاط التماس لإحباط العمليات الفردية المتوقعة مع اقتراب عيد الغفران.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة