تفاصيل يرويها المحامي محاجنة

الأسير محمد العارضة يتعرض لتعذيب قاسي جداً ويُمنع من النوم

كشف المحامي خالد محاجنة، عن تفاصيل زيارته للأسير محمد العارضة الليلة.

وقال المحامي محاجنة إن لأسير محمد العارضة مر برحلة تعذيب قاسية جداً، والاعتداء عليه بالضرب المبرح ورطم رأسه بالأرض، ولم يتلقَ علاجاً حتى الآن، ومنذ السبت الماضي وحتى اليوم مر بتحقيق قاسٍ ولم ينم سوى 10 ساعات.

وأضاف محاجنة بأن محمد العارضة يرفض التهم الموجهة إليه ويلتزم الصمت رغم كل التعذيب ومحاولات الضغط، ورد على محققي الاحتلال بأنه لم يرتكب جريمة، وقال: تجولتُ في فلسطين المحتلة عام 48 وكنت أبحث عن حريتي ولقاء أمي.

وفي تفاصيل الأيام التي قضاها خارج السجن قال المحامي:" الأسير محمد العارضة ذاق فاكهة الصبر من أحد بساتين مرج ابن عامر لأول مرة منذ 22 عاماً، خلال تحرره لأيام من سجن جلبوع".

وأشار إلى أن محمد العارضة وزكريا زبيدي لم يشربا نقطة ماء واحدة بعد خروجهما من سجن جلبوع، ما تسبب بإنهاكهما وعدم قدرتهما على مواصلة السير.

وأردف محاجنة:" عندما اقترب بحث قوات الاحتلال من الانتهاء في مكان احتماء محمد العارضة وزكريا الزبيدي، تم العثور عليهما بالصدفة عندما مد أحد عناصر الاحتلال يديه وأمسك بمحمد".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة