الرئيس العراقي: الفساد يغذي الإرهاب والعنف في المنطقة

thumbs_m_c_98d2da1a5ec11b2863300f57c1fe44d0.jpg

قال الرئيس العراقي برهم صالح، الأربعاء، إن الفساد يغذي الإرهاب والعنف في بلده ودول المنطقة، مشددا على ضرورة مكافحة الفساد بجدية على غرار الإرهاب.

جاء ذلك خلال لقائه الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، ووزراء عدل عربا من المشاركين في "المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة"، بالعاصمة بغداد، وفق بيان الرئاسة العراقية.

والأربعاء، انطلق المؤتمر، حيث تستمر أعماله حتى الخميس، بمشاركة إقليمية ودولية، ويهدف إلى وضع أطر عملية لمكافحة الفساد واسترداد الأموال العامة المنهوبة.

وأوضح صالح، أن "المشكلة الكبيرة التي تواجه العراق والكثير من دولنا هي مشكلة الفساد الذي ينخر منظوماتنا، كما أنه يمثل الاقتصاد السياسي للعنف والإرهاب".

وأضاف: "تنظيم داعش وغيره من التنظيمات الإرهابية اعتمد بشكل كبير على أموال الفساد لإدامة نفسه".

وشدد على ضرورة أن "يتعاطى العالم مع ملف الفساد والثروات غير المشروعة كما تم التعاطي مع ملف الإرهاب عسكريا".

ولفت إلى أن "جزءا كبيرا من العنف الذي أصاب العراق مرتبط بشبكات الفساد المالية من التهريب والتجارة غير المشروعة".

واستطرد: "محاربة التطرف والإرهاب وتثبيت دعائم الاستقرار في البلد لا يمكن إلا بمواجهة الفساد بمثل ما واجهنا به الإرهاب".

وفي 23 مايو/ أيار الماضي، صرح الرئيس صالح، في كلمة متلفزة، بأن 150 مليار دولار هُربت من صفقات الفساد إلى خارج البلاد، منذ عام 2003.

والعراق من بين أكثر دول العالم فسادا، بموجب مؤشر "منظمة الشفافية الدولية" على مدى السنوات الماضية.

في السياق، أبدى وزير الدفاع البريطاني بن والاس، دعم بلاده لبغداد في محاربة الإرهاب، خلال لقائه رئيس إقليم كردستان شمالي العراق، نيجيرفان بارزاني، في لندن.

وأضاف والاس، أن بريطانيا ستواصل العمل ضمن التحالف الدولي ضد "داعش"، وفق بيان صادر عن مكتب بارزاني.

بدوره، قدم المسؤول العراقي، شكره لـ"دور بريطانيا ومساندتها للعراق وإقليم كردستان في الحرب على الإرهاب"، بحسب المصدر ذاته.

وفي وقت سابق الأربعاء، وصل بارزاني، لندن في زيارة رسمية غير معلنة المدة، ومن المقرر أن يلتقي خلالها رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وأعلن العراق عام 2017، تحقيق النصر على "داعش" باستعادة كامل أراضيه، التي كانت تقدر بنحو ثلث مساحة البلاد اجتاحها التنظيم صيف 2014، إلا أن الأخير لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة، ويشن هجمات بين فترات متباينة.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة