الاحتلال يتوعد غزة: سنرد على كل بالون حارق أو صاروخ

قال ما يسمى رئيس لجنة الخارجية والأمن في "كنيست" الاحتلال "رام بن براك"، إنه يتعين على "حماس" الإدراك إن قواعد اللعبة قد تغيرت، مشيرا إلى أن كيانه سيرد بقوة على إطلاق أي بالون حارق أو صاروخ يطلق من غزة.

وأضاف "ابن براك" في تصريح إذاعي، أن مصر عنصر محوري في الجهود لإعادة الأسرى والمفقودين الإسرائيليين من قطاع غزة، وأيضا في الرقابة على عدم إدخال أسلحة إلى القطاع من خلال معبر رفح.

وأكد أن اجتماع رئيس وزراء الكيان الإسرائيلي "نفتالي بينيت، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في وقت سابق بشرم الشيخ يدل على النهوض بالعلاقات مع القاهرة.

ونقل الموقع الإسرائيلي عن مصادر زعمها إن مصر تجري مشاورات مع الكيان الإسرائيلي بشأن تخفيف الإجراءات المتخذة في السجون، متوقعة تحقيق تقدم بشأن صفقة تبادل محتملة في غضون أسابيع.

وكانت الأمم المتحدة، قد أعلنت الأحد الماضي، أنه سيجري صرف دفعة جديدة من المساعدات للمحتاجين في قطاع غزة ضمن الآلية المشتركة مع قطر والكيان الإسرائيلي.

قال الناطق باسم مكتب رئيس وزراء الكيان، أوفير غندلمان: "تمت تسوية إرسال المنحة القطرية إلى قطاع غزة بواسطة آلية بمشاركة الأمم المتحدة، حيث يتم تمرير المنحة بواسطة كوبونات".

وتشمل التفاهمات الجديدة صرف الأموال الممنوحة من قطر للمستفيدين من خلال الأمم المتحدة عبر "برنامج الغذاء العالمي" التابع لها، حيث تتقاضى نحو 100 ألف أسرة في محافظات القطاع تلك المساعدات شهريا، بواقع 100 دولار لكل أسرة نقدا.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة