بهذه الأدوات حفروا النفق..

تفاصيل جديدة عن حفر "نفق الحرية".. هذه الحادثة كادت أن تكشف القضية

فتجة نفق الحرية

 

نشر موقع واللا العبري تفاصيل جديدة عن تحقيقات كيفية حفر نفق الحرية وانتزاع 6 أسرى لحريتهم من سجن جلبوع الإسرائيلي الأشد تحصينا، قبل إعادة الاحتلال اعتقال 4 منهم.

ونقل الموقع عن مسؤول مطلع على تفاصيل التحقيقات، قوله، "إن أحد السجانين جاء إلى زنزانة الأسرى الذين هربوا في سجن جلبوع ونادى على الأسير مناضل انفيعات لتسليمه رسالة بينما كان وقتها تحت الأرض وكان يحفر النفق".

وتابع "أن زميله في الزنزانة محمود العارضة اقترب على الفور من السجان من خلف قضبان الزنزانة وأوضح له أنه متعب جدًا ونام، وأصر السجان على التحدث إلى انفعيات لكن دون جدوى، حيث تمكن العارضة من إقناعه بأنه نائم بالفعل، وأنه سيعطيه الرسالة، ولو أصر على التحدث إلى انفيعات بنفسه أو فتح باب الزنزانة لتم تفادي هذه الحادثة بأكلمها"، وفق الموقع.

وأوضح المسؤول للموقع العبري، بأن أعمال الحفر في النفق كانت تتم بشكل رئيسي خلال النهار، وتم تنفيذ الحفريات بشكل رئيسي من قبل الأسير إنفيعات، كما تشير التحقيقات إلى أن الأسرى استخدموا في عمليات الحفر مقابض أواني الطهي القديمة، كما ساعدت ساق سرير حديدي تم تفكيكه في الحفر.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة