بلينكن: واشنطن تدعو دولا عربية أخرى للتطبيع مع "إسرائيل"

دعا وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن الجمعة دولاً عربية أخرى إلى الاعتراف بالكيان الإسرائيلي، أثناء لقائه مع نظرائه الإماراتي والبحريني والمغربي والإسرائيلي في الذكرى السنوية الأولى لاتفاقات التطبيع التي أبرمتها الدول العربية الثلاث مع الدولة العبرية.

وقال بلينكن أثناء لقاء عبر الإنترنت مع الوزراء الأربعة “سنشجّع مزيداً من الدول لتحذو حذو الإمارات والبحرين والمغرب. نريد أن نوسع دائرة الدبلوماسية السلمية”.

وأضاف "نريد أن نوسع دائرة الدبلوماسية السلمية. من مصلحة دول المنطقة والعالم أن يتمّ التعامل مع إسرائيل كسائر الدول".

في 15 أيلول/سبتمبر 2020، أصبحت الإمارات والبحرين أول دولتين خليجيتين تطبّعان علناً علاقاتهما مع الاحتلال الإسرائيلي، تحت رعاية الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب. وأقدم المغرب والسودان فيما بعد على الخطوة نفسها.

تقول إدارة الرئيس الديموقراطي جو بايدن رغم أنها تعتزم إظهار قطيعة مع نهج ترامب، إنها توافق على الاتفاقات المسماة “اتفاقات أبراهام” (إبراهيم) والتي تُعتبر بمثابة أحد الإنجازات الدبلوماسية الرئيسية التي حققها سلفه الجمهوري.

وأكد بلينكن أن "هذه الحكومة ستواصل تطوير الجهود المتوّجة بنجاح الحكومة السابقة، لمواصلة المضي قدماً في التطبيع".

أعلن وزير الخارجيّة الإسرائيلي يائير لبيد أنه سيتوجّه إلى البحرين بحلول نهاية الشهر الحالي، في أول زيارة لوزير خارجية إسرائيلي، وقال "نادي اتفاقات أبراهام مفتوح لأعضاء جدد".

وأضاف "أحد أهدافنا المشتركة هو ضمان أن دولاً أخرى ستحذو حذونا وتنضمّ إلينا في هذه الاتفاقات وفي هذه الحقبة الجديدة من التعاون والصداقة".

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة