بلدية غزة: تكلفة إعمار البنية التحتية 50 مليوناً وتخوفات من كارثة بيئية خلال الشتاء

قال رئيس بلدية غزة د. يحيى السراج: "إن تكلفة إعادة إعمار البنية التحتية بقطاع غزة تقدر بـما قيمته 50 مليون دولار، منها 20 مليوناً لمشاريع البنية التحتية الخاصة بمدينة غزة".

وأضاف السراج في تصريح لـ"شهاب"، " تلقت بلدية غزة وعوداً من جهات مختلفة منها البنك الإسلامي للتنمية، ووكالة التنمية الأميركية "USAID" عبر سلطة المياه بدعم وتمويل الاحتياجات اللازمة لإعادة إعمار البنية التحتية وتم تجهيز المخططات كافة اللازمة لذلك، على أمل بدء التمويل في الأول من مطلع سبتمبر الحالي إلا أن قرار الكونغرس الأميركي لم يدعم إعادة الإعمار".

وأعرب السراج عن قلقهم في بلدية غزة حيال ما سيحدث من كارثة بيئية نتيجة عدم إصلاح مصارف مياه الأمطار ومصارف الصرف الصحي بشكل كامل، متابعا" نشعر بالقلق نتيجة تأجيل إعمار البنية التحتية لما ستسببه من فيضانات وحوادث غرق للبيوت ".

وأشار إلى أن بلدية غزة على مدار أيام العدوان الأخير على غزة عملت على إصلاح جزء من البنية التحتية كالشوارع ومصارف الصرف الصحي، لكنه لم يكن كافِ للاستعداد لفصل الشتاء.

وأطلقت البلدية إرشادات للمواطنين بضرورة فصل خطوط تصريف أعمال مياه الأمطار عن شبكات الصرف الصحي، حتى لا تتسبب بظهور مشاكل في الطرقات منها حدوث انهيارات في الشوارع.

وبينت أن طواقمها تواصل أعمال فحص خطوط مياه الأمطار في المناطق المستهدفة والمدمرة خلال العدوان الاسرائيلي الأخير على القطاع، وإصلاح ما يمكن اصلاحه وفق إمكانيات البلدية المتاحة، ضمن استعدادات لجنة الطوارئ لاستقبال فصل الشتاء.

وكان السراج أعلن في تصريحات صحافية، أن اللجنة القطرية لإعمار غزة ستؤجل تمويلها لمشاريع إعمار البنية التحتية في القطاع لمطلع العام المقبل 2022.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة