وزير الخارجية المصري يطالب الاحتلال بإحياء المسار التفاوضي

طالب وزير الخارجية المصري "سامح شكري" نظيره الإسرائيلي "يائير لابيد"، الأحد، بضرورة إحياء المسار التفاوضي بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وشدد "شكري" خلال اتصال هتفي مع "لابيد"، على ضرورة خلق أُفق سياسي بالتوازي مع مناخ مستقر يضمن ذلك، وعلى نحو يرسخ ركائز الاستقرار في المنطقة ويجنبها موجات التصعيد والتوتر، وفق وسائل إعلام مصرية.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، السفير "أحمد حافظ"، إن الاتصال الهاتفي تطرق كذلك إلى الجهود المبذولة لإعادة إعمار قطاع غزة، وتقديم المساعدات والدعم التنموي لسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة بالتنسيق مع السلطة الوطنية الفلسطينية.

والخميس الماضي، وصل وفد مصري، إلى قطاع غزة، عبر معبر رفح البري جنوب القطاع، وذلك من أجل مناقشة ملف إعادة إعمار غزة.

وتسعى مصر لتحقيق هدنة طويلة الأمد بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية، إضافة إلى إبرام صفقة تبادل للأسرى بين تل أبيب وحركة "حماس"، مع تخفيف الحصار عن قطاع غزة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة