السودان يأمل في استئناف مفاوضات "سد النهضة" بعد بيان مجلس الأمن

سد النهضة

أعرب السودان، الأحد، عن أمله في أن يدفع بيان مجلس الأمن الدولي إلى استئناف التفاوض حول أزمة "سد النهضة" الإثيوبي.

وقال وزير الري والموارد المائية ياسر عباس، في تغريدة عبر "تويتر": "يأمل السودان أن يدفع اعتماد بيان مجلس الأمن الدولي إلى استئناف التفاوض في أسرع فرصة ممكنة".

وأضاف أن السودان يأمل في أن تكون تلك المفاوضات "وفق منهجية معززة بقيادة الاتحاد الإفريقي، وإرادة سياسية ملموسة من الجميع".

والأربعاء، اعتمد مجلس الأمن بيانا رئاسيا بالإجماع (15 دولة) يدعو السودان ومصر وإثيوبيا إلى استئناف مفاوضات "سد النهضة" بقيادة الاتحاد الإفريقي.

وتعقيبا على البيان، أعربت مصر عن تطلعها إلى استئناف مفاوضات "سد النهضة".

وقال وزير خارجيتها سامح شكري، في تصريحات صحفية الخميس، "نؤكد على ثقتنا بقيادة الكونغو الديمقراطية للعملية التفاوضية بصفتها رئيسا للاتحاد الإفريقي وتطلعنا لتلقي الدعوات في أقرب فرصة لاستئناف المفاوضات بشأن السد".

فيما قالت الخارجية الإثيوبية، في بيان، الأربعاء، إنها لن تعترف بأي مطالبات قد تثار على أساس البيان الرئاسي لمجلس الأمن بشأن "سد النهضة"، الذي صدر في صيغة غير ملزمة قانونيا.

وتقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح دولتي مصب نهر النيل، مصر والسودان، بل توليد الكهرباء من السد لأغراض التنمية.

فيما تدعو القاهرة والخرطوم إلى إبرام اتفاق ثلاثي ملزم قانونا، للحفاظ على منشآتهما المائية، واستمرار تدفق حصتيهما السنوية من مياه النيل.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة