بالفيديو د.العقاد لـ"شهاب": الطفرة الجديدة من "كورونا" أشد فتكًا والتطعيم هو السبيل لكبحها

افتتح مستشفى غزة الأوروبي في قطاع غزة، قسمًا جديدًا لعلاج الحالات الخطيرة من مرضى "كورونا"، وذلك مع تصاعد المنحنى الوبائي، واشتداد الموجة الثالثة في القطاع.

 وأوضح مدير غزة الأوروبي يوسف العقاد في تصريح لوكالة "شهاب" اليوم الاثنين، "تماشيًا مع خطة وزارة الصحة، فقد قمنا بافتتاح أقسام العناية المركزة في المستشفى الأوروبي، فكانت البداية بالقسم الأول بسعة 16 سريرًا، والقسام الثاني بسعة 12 سريرًا، والقسم الثالث بسعة 8 أسرة، وعندما تزايدت الحالات التي تحتاج إلى عناية، تم افتتاح القسم الرابع بالمرحلة الأخيرة، بسعة 11 سريرًا".

وتابع "لا زلنا في ذروة المنحنى الوبائي، ونرجح في الأيام القليلة القادمة أن يحدث حالة ثبات في أعداد الإصابات، ومن ثم انخفاض في أعداد المصابين". 

 

وأضاف العقاد " هذه الخطة جاءت ضمن تعزيز الجهوزية في الوزارة، لنكون قدارين على تقديم الخدمات الضرورية للمصابين، باعتبار أن هذا القسم مجهز بالأوكسجين المركزي، وأجهزة تنفس اصطناعي".

وأوضح العقاد أن الطفرة الجديدة من فيروس كورونا، والتي وصلت قطاع غزة، هي أسرع انتشارا واشد فتكًا، مما انعكس على أعداد المصابين وخصوصًا الحالات الحرجة التي تتوافد إلى المستشفيات.

وأكد أن الوزارة قادرة على التعامل مع الحالات المصابة، خصوصًا التي تحتاج إلى عناية مشددة.

وشدد العقاد أن إقبال المواطنين على أخذ اللقاحات "بنسبة مرضية"، كان له أثر واضح في تحجيم الإصابات ومنحنى انتشار الوباء، وتمكن الصحة من استيعاب الحالات المصابة.

وناشد المواطنين على المبادرة لأخذ التطعيمات باعتبارها السبيل الوحيد للحد من انتشار وباء "كورونا"، والعودة مرة أخرى إلى الحياة الطبيعية.

كما شدد على ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية، والتي أصبحت معروفة لدى المواطنين، من لبس للكمامة والتباعد وعدم التلامس، والتعقيم.

وبين أن الموجة الجديدة من الجائحة استهدفت جميع الفئات العمرية على عكس الموجة الأولى والثانية، التي استهدفت كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة