قائمة "عائدون": الانتخابات بلا توافق وطني تعزيز لسياسة التفرد في القرار

لجنة الانتخابات المركزية

قالت قائمة "عائدون" الانتخابية إن إجراء الانتخابات دون توافق وطني وشامل ووفق جدول زمني يعتبر تعزيزا لسياسة التفرد في القرار، وزيادة في الانقسام والتشرذم في الوضع الفلسطيني.

وتساءل بيان للقائمة الاثنين عن "الأسباب التي جعلت الرئاسة الفلسطينية تلغي الانتخابات التشريعية بحجة عدم التمكن من إجرائها في القدس؟ هل انتهت وتم حلها؟! وهل سيحق للمقدسيين المشاركة في انتخابات البلديات ترشحا وانتخابا ودعاية أم أن الأمر هو فقط لذر الرماد في العيون".

وأشارت إلى أنه إذا كانت الرئاسة والحكومة جادة في موضوع الانتخابات فالأولى بها الإعلان عن جدول زمني واضح وصريح للانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني والبلديات على أساس التوافق الوطني مع كل القوى، وليس على أساس المزاجية والانتقائية.

وأكدت القائمة أنها مع الخيار الديمقراطي لضخ دماء جديدة في النظام السياسي من خلال توافق وطني شامل وكامل وتهيئة الأجواء السياسية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة