عقب استشهاد الأسير المحرر حسين مسالمة

"مهجة القدس": سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحق أسرانا أدت إلى إصابة العديد بمرض السرطان

صورة تعبيرية

حملت مؤسسة مهجة القدس، مساء اليوم الأربعاء، الاحتلال الإسرائيلي المسئولية الكاملة عن استشهاد الأسير المحرر المريض حسين المسالمة.

وقال الناطق الإعلامي لمؤسسة مهجة القدس، محمد الشقاقي في تصريح صحفي تعقيبًا على استشهاد الأسير المحرر المريض حسين المسالمة: "إن سياسة الإهمال الطبي المتعمد والمقصود "الموت البطيء" التي ينفذها العدو الصهيوني بحق أسرانا أدت إلى إصابة العديد من الأسرى المجاهدين بمرض السرطان وأمراض أخرى مزمنة، والعدو يتحمل كامل المسئولية عن تدهور الوضع الصحي المستمر للأسرى المرضى داخل سجونها ومعتقلاتها".

وطالب الشقاقي هيئة الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمة الصحة العالمية التدخل الفوري والجاد للوقوف على حالة الأسرى المرضى والتحقيق في طبيعة الرعاية الطبية المقدمة لهم وظروف اعتقالهم في سجون الاحتلال الصهيوني.

ودعا المؤسسات الإنسانية الدولية وخاصة الصليب الأحمر لتنظيم فحص دوري طبي للأسرى والأسيرات داخل السجون والمعتقلات؛ لتوفير العناية والرعاية الصحية والإنسانية لهم وتقديم العلاج اللازم للمرضى منهم طبقاً لاتفاقيات جنيف.

وأكد على ضرورة ملاحقة المسئولين الصهاينة عن جرائم الإهمال الطبي المتعمد أينما وجدوا، وتقديمهم للمحكمة الجنائية الدولية لمعاقبتهم.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة