العشائر تبرأت من أبنائها المشاركين فيه

العراقي منتظر الزيدي لشهاب: محاكمة المشاركين بمؤتمر أربيل قد تنتهي إلى حكم الإعدام لخيانتهم قضية العراقيين المركزية

منتظر الزيدي

غزة – محمد هنية

أكد الإعلامي العراقي منتظر الزيدي، أن مؤتمر أربيل "الخياني" جاء على غفلة من الحكومة، ويجري محاكمة المشاركين فيه وفق مادة قضائية تنتهي بالإعدام.

وقال الزيدي في حديث خاص لوكالة "شهاب"، إن المؤتمر الهزيل الذي روج له الاحتلال ومطبعون من دول عربية، لن يمر مرور الكرام، وهناك أوامر قضائية صدرت بحق المطبعين في المؤتمر وفق المادة 201، التي ينص فيها القضاء العراقي، بالإعدام شنقا، للخونة  المشاركين فيه".

وأضاف "بعض الخفافيش حاولوا أن يوهموا العالم بأن العراق نسي قضيته الأساسية وراح في ركب المطبعين ولكنهم خابوا وخسروا"، مؤكدا أن المؤتمر لم يتم بعلم رسمي حكومي، وجرى انعقاده في إقليم كردستان العراق الذي يقيم علاقات قديمة مع الاحتلال.

وأوضح الزيدي، أن العراق عصي على التطبيع وكل الأحزاب العراقية توحدت على رفض المؤتمر، وحتى عوائل وعشائر المشاركين في المؤتمر استنكرت وتبرأت من أبنائها المشاركين في مؤتمر الخيانة بأربيل، مشددا على أن هذا دليل على وفاء الشعب العراقي لقضيته المركزية فلسطين، وأنه متشبث بها.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة