في ذكرى انطلاقتها 22".. ألوية الناصر: بدأنا مرحلة جديدة من الإعداد ومراكمة القوة الارتقاء بالعمل الجهادي

ألوية الناصر صلاح الدين

أوضحت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين، مساء اليوم الثلاثاء، أنها بدأت مرحلة جديدة من الاعداد والتجهيز بعد معركة سيف القدس.

وقال أبو عطايا الناطق باسم الألوية في تصريح صحفي في ذكرى تأسيس الألوية ال 22 :" نبشر شعبنا أننا في ألوية الناصر صلاح الدين وبعد معركة سيف القدس المباركة قد بدأنا مرحلة جديدة من الإعداد والتجهيز ومراكمة قوتنا وتطويرها للارتقاء بعملنا وفعلنا الجهادي ومقاومته وسيدفع العدو الصهيوني ثمنا باهظاً لأي عدوان أو حماقة يرتكبها بحق شعبنا ومقدساتنا".

وأضاف:" ستظل صفقة وفاء الاحرار نموذجا يحتذى ويقتدى به لنا في الوية الناصر صلاح الدين وكل فصائل وأذرع المقاومة من اجل تحرير كافة اسرانا لان الحرية والحقوق تنتزع بالقوة ولا توهب".

وحذر أبو عطايا العدو الصهيوني من التغول على القدس والمسجد الاقصى وأن المساس بأهلنا في القدس ومسرى نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم سيشكل صاعق تفجير في وجه العدو الصهيوني الغاصب وقيادته المهزومة.

ووجه التحية للأسرى في سجون الاحتلال الذين يتعرضون لأبشع الجرائم والتنكيل على يد السجان الصهيوني قائلا:" عهدنا ووعدنا لكم ان تبقى قضية الاسرى، قضية مركزية وعلى سلم اولوياتنا في الوية الناصر صلاح الدين وان الذين استطاعوا اسر الجندي الصهيوني شاليط من داخل دبابته قادرين ان يعيدوا الكرة مرات عديدة من اجل استنقاذ اسرانا واسيراتنا من براثن السجان الصهيوني".

كما وجه التحية الى ضفة الإباء والعزة والثورة ونوجه تحية اجلال واكبار الى شهداء القدس وجنين الاربعة الذين ارتقوا اول أمس على يد عصابات العدو الصهيوني ونؤكد بان دمائهم ستبقى لعنة على العدو الصهيوني ومنارة ووقود للثورة المشتعلة في الضفة الابية.

وأدان أبو عطايا كل اتفاقيات التطبيع والاستسلام مع العدو الصهيوني ونتوجه بالتحية الى شعوب الامة التي ترفض الارتماء في احضان عدونا الغاصب وندعوها الى نبذ ولفظ المطبعين لان التطبيع هو طعنة مسمومة في خاصرة شعبنا ومقاومته واساءة لتاريخ الامة المجيد وشهدائها الابرار.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة