الشعبية: جرائم الاحتلال لن تقتل فكرة المقاومة وحالة المد الثوري

وداع الشهيــد علاء زيود

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس، إن جرائم القتل من قبل الاحتلال لن تقتل فكرة المقاومة وحالة المد الثوري في نفوس الشعب الفلسطيني. مهما تصاعدات المؤامرات والجرائم.

ونعت الجبهة في بيان لها، الشهيد علاء زيود الذي استشهد في جنين بعد اشتباك مسلح مع قوات الاحتلال فجر اليوم، والشهيدة إسراء خزيمية التي أعدمتها قوات الاحتلال صباح اليوم في القدس المحتلة.

وأكدت الجبهة على أن "الشهداء سيظلون دائمًا مشاعل تنير درب النضال وطريق العودة والتحرير، وأن دماءهم الطاهرة تقصّر من عمر هذا الاحتلال المجرم وتهدم أوهامه التي بناها وراهن عليها في إطفاء جذوة المقاومة".

وتابعت: "استمرار الاحتلال في تنفيذ جرائمه بحق أبناء شعبنا وقيامه بإعدام الشهيدة إسراء وإطلاق نار الحقد عليها ليس إلا دليل إفلاس آخر، وليس سوى مؤشر على فقدان هذا الاحتلال المجرم أعصابه ودليل فشله في وقف المقاومة لأنها متأصلة ومتجذرة ومستمرة ولن تتوقف إلا برحيل آخر محتل عن أرضنا، ولن تنجح جرائم الاحتلال واغتيالاته واعتقالاته في إيقافها".

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة