"تمنى الشهادة ونالها"

بالفيديو عمّ الشهيد علاء زيود يروي لشهاب اللحظات الأخيرة قبل اشتباكه مع الاحتلال واستشهاده

علاء ناصر زيود

تحدث عمّ الشهيد علاء ناصر زيود، عن اللحظات الأخيرة قبل اشتباك ابن أخيه مع قوات الاحتلال "الإسرائيلي" وارتقائه فجر الخميس في بلدة برقين جنوب غرب جنين في الضفة الغربية المحتلة.

وقال عمّ الشهيد إن "علاء يسكن في السيلة الحارثية التي تبعد 7-8 كيلو عن برقين"، موضحا أنه كان في منزل عائلته لحظة اقتحام قوات الاحتلال للبلدة وانطلق مسرعًا للتصدي لهم واشتبك معهم إلى أن ارتقى شهيدا.

وأضاف : "علاء تمنى الشهادة ونالها"، مبينا أنه من الشباب المحبوبين في العائلة والمنطقة ويتميز بالأخلاق والشجاعة والبطولة وكان دائم التصدي والمواجهة مع قوات الاحتلال "الإسرائيلي".

وأشار إلى أن الشهيد علاء (22 عاما) كان قد اعتقل سابقا لدى الاحتلال، لافتا إلى أنه كان يبحث عن أماكن تواجد العدو وجاهز للاشتباك مع الاحتلال في كل لحظة.

 

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة