القناة 12 العبرية: ظاهرة الإدمان على الحبوب المخدرة تنتشر في صفوف الجنود والطلاب

جنود الاحتلال

 

كشفت القناة 12 صباح اليوم عن إحدى الظواهر التي يعيشها المجتمع "الإسرائيلي" والتي تتمثل بانتشار الحبوب المخدرة في أوساط الشباب من جميع الفئات العمرية من بينهم طلاب وجنود ووصول الآلاف منهم إلى مرحلة الإدمان التي تعرض الكثيرين منهم إلى حالة الخطر والوفاة في بعض الأحيان لما يترتب عليها من حالات نزيف وجلطات.

أحد الجنود الذين يخدمون في إحدى الوحدات القتالية على حدود غزة، أشار إلى أن مندوب تاجر المخدرات يصل أسبوعيا إلى مسئول الحراسة في القاعدة ليسلمه الكميات التي طلبها الجنود.

وأشار الجندي إلى أن الطلب على الحبوب المخدرة قد زاد بسبب ارتفاع المخدرات من الحشيش وما شابهها خصوصا في ظل أزمة كورونا وما ترتب عليها من ارتفاع حالات الكآبة والمرض النفسي وهو ما دفع الشبان للإقبال على هذه الحبوب بسبب رخص ثمنها مقارنة بأسعار المخدرات.

ونوه إلى أنه أدمن على هذه الحبوب لأنها تساعده على التخلص من حالات التوتر والضغوطات التي يمر بها بين مناوبة وأخرى وتحت ضغوطات الحراسة والدوريات؛ لكنه يحذر تناولها بكثرة لكي لا تفقده الوعي وتكشف أمره أمام الشرطة العسكرية لينتهي به المطاف إلى السجن.

وتحدث الجندي الإسرائيلي عن وجود طلب جنوني على الحبوب المخدرة في صفوف الطلاب والجنود وكبار السن؛ كما اعترف بأن بعض الجنود يستخدمونها كالعقاقير والكوكائين ما يسبب لهم حالة من الهذيان وفقدان السيطرة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة