باعت تقنيات للسعودية..

"CBC": شركة تجسس إسرائيلية ستفتح مقراً لها في الإمارات

شركة تجسس إسرائيلية ستفتح مقراً لها في الإمارات

كشفت مصادر إعلامية، أن شركة تجسس إسرائيلية، تضم أعضاء سابقين في الموساد ووكالات استخبارات إسرائيلية وأميركية، تنوي افتتاح مقر لها في أبو ظبي.

وقالت الهيئة الإذاعية الكندية "CBC"، إن رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر يرأس شركة "AWZ Ventures"، المتخصصة في أنظمة تكنولوجيا المراقبة، ويقع مقرها في تورنتو.

وأضافت أن هاربر ييشغل منصب رئيس اللجنة الاستشارية في الشركة، المكونة من أعضاء سابقين في الموساد الإسرائيلي ووكالات استخبارات إسرائيلية وأميركية أخرى، كما أنه الشركة لديها استثمارات في 18 شركة أمن إلكتروني إسرائيلية.

وكشفت أن الشركة "AWZ" سهلت بيع تقنيات إلى دول أخرى في المنطقة، مثل المملكة السعودية، ودول في شمال إفريقيا.

ونقلت عن محامي حقوق إنسان يدعى، إيتاي ماك، قوله إن "الإمارات استخدمت هذا النوع من التكنولوجيا للسيطرة على سكانها وعرقلة الإصلاحات الديمقراطية".

وأقام النظام الإماراتي علاقات سرية مع دولة الاحتلال، منذ سنوات، قبل أن يعلن عن تطبيع العلاقات رسمياً معها، العام الماضي، واستفاد وفقاً لمصادر إعلامية وسياسية عديدة، من تقنيات التجسس الإسرائيلية في ملاحقة المعارضين والنشطاء السياسيين.

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة