رئيس أذربيجان يرد على الاتهامات الإيرانية بـ"جر إسرائيل إلى المنطقة"

الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف.

نفى الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، صحة الاتهامات الموجهة إلى أذربيجان من قبل إيران بنشر قوات إسرائيلية في المنطقة قرب الحدود الإيرانية.

وقال علييف، في كلمة ألقاها الاثنين من منطقة جبرائيل التي استعادتها القوات الأذربيجانية نتيجة حرب خريف 2020 في إقليم قره باغ: "نبدي حسن نية، لكن ذلك لا يعني أننا سنقبل اتهامات لا أساس لها إلينا... نحن نرفض هذه الاتهامات، لا نقبلها ونطالب بعرض أدلة". 

وأعرب علييف عن أسفه من أن مثل هذه الاتهامات جرت على لسان مسؤولين إيرانيين، مبينا: "يزعم أن أذربيجان جرت إسرائيل إلى هذه المنطقة. ليفتحوا عيونهم ولينظروا، أين رأوا هنا إسرائيل؟ لا شخص يعيش هنا، لا مبنى يوجد هنا".

وأردف الرئيس الأذربيجاني: "هل هناك أي أدلة؟ لا. وإذا لا توجد أدلة فعلى كل طرف أن يتحمل المسؤولية عن كلامه. لا يمكن أن نسمح بأن يوجه أي طرف إلينا افتراءات كاذبة لا أساس لها من الصحة".

وشدد علييف على أن أذربيجان تحدد بذاتها المستويات التي ستقيم عليها العلاقات مع الدول الأخرى.

وتشهد العلاقات بين أذربيجان وإيران منذ أيام توترا ملموسا بدأ بفرض الحكومة في باكو تعريفات مشددة على الشاحنات التي تنقل الوقود الإيراني إلى مدينة ستيبانكيرت، عاصمة جمهورية قره باغ المعلنة من جانب واحد والمدعومة من أرمينيا.

واستمر التصعيد بعد أن تحدث وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، عن وجود إسرائيلي في المنقطة منذ زمن المعارك في قره باغ خريف 2020، مشددا على أن إيران لن تقبل أن تكون هناك أي قوات إسرائيلية قرب حدودها.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة