حماس تهنئ الجهاد الإسلامي بذكرى انطلاقتها الـ34 وتؤكد على وحدة الهدف والقواسم المشتركة

حماس والجهاد

تقدمت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بكل معاني الفخر والاعتزاز، من حركة الجهاد الإسلامي في مقدمتهم أمينها العام القائد زياد النخالة وأعضاء المكتب السياسي، وعموم قادة الحركة وكوادرها بخالص التهاني والتبريكات بمناسبة ذكرى الانطلاقة الرابعة والثلاثين.

وقالت حركة "حماس" في تصريح صحفي : "لقد مثّلت انطلاقة حركة الجهاد الإسلامي إضافة نوعية وإسهامًا كبيرًا في تعزيز المقاومة، وردف مشروع التحرير وحق العودة بالقوة والمنعة".

وأضافت : "نغتنم الذكرى المباركة لنؤكد وحدة الهدف والقواسم المشتركة القائمة على خيار المقاومة ومقارعة المحتل، والمضي في تعزيز وحدة الحال والكلمة، والاستمرار في تحالف متين نحو هدفنا المشترك، تحرير فلسطين من بحرها إلى نهرها".

وتابعت "حماس": ستبقى الصورة المشرقة التي جمعت سرايا القدس وكتائب القسام وكل أذرع المقاومة الفلسطينية في مواجهة الاحتلال هي الحقيقة الثابتة، والتي لن تتغير حتى تطهير الأرض والمقدسات.

49.jpg
 

وأردفت : "في هذا اليوم المجيد نقف إجلالًا للقادة الشهداء، المؤسس الدكتور الشهيد فتحي الشقاقي، والدكتور الشهيد رمضان شلح، وكل الشهداء والأسرى من حركة الجهاد الإسلامي الذين برهنوا بالدم على صدق التمسك بمسار التحرير والإصرار عليه، وأنهم لن يقيلوا أو يستقيلوا حتى يتحقق هدف التحرير".

وختمت "حماس": خالص التبريكات والدعوات الصادقات لرفقاء الدرب وشركاء الدم، ونجدد معهم عهد الوفاء لفلسطين حتى نلتقي في ساحات المسجد الأقصى المبارك مهللين مكبرين محررين، وما ذلك على الله بعزيز ولا بعيد.  تقبل الله جهدكم وجهادكم وإلى الأمام دومًا.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة