"إغلاق الصفحة البديلة لوكالة شهاب"

ماجد فرج ينتقم من وكالة شهاب عبر "فيسبوك" بعد نشر تسريبات "مجموعة الشهيد جاد تايه"

عاودت شركة "فيسبوك" وللمرة الثانية خلال أشهر إلى أغلاق صفحة وكالة شهاب للأنباء البديلة، بعد إغلاق الصفحة الرئيسية يونيو الماضي، والتي حظيت بثقة 7 ونصف مليون متابع.

ورغم التزام الوكالة الصارم بالمعايير "المجحفة" التي وضعتها شركة فيسبوك" والتي خصت بها المحتوي الفلسطيني، إلا أن إدارة الشركة أغلقت الصفحة البديلة ظهر اليوم الجمعة، دون إبداء أي أسباب لذلك.

وكانت شركة فيسبوك أغلقت صفحة وكالة شهاب للأنباء الرسمية، الحاصلة على العلامة الزرقاء منتصف يونيو الماضي، بعد نشر تورط "ماجد فرج" باغتيال الشهيد المغدور نزار بنات، وأبدت حينها السبب إلى انتهاك المعايير، وهو ما تنفيه الوكالة جملة وتفصيلا.

جاء بعد تواصل مباشر بين الوكالة ووحدة "شراكات الأخبار للشرق الأوسط وشمال إفريقيا" بشركة فيسبوك، وتقديم شكوى بأن "فيسبوك" يتعامل بازدواجية وينفذ مطالب الاحتلال، بحذف وإغلاق الصفحات الفلسطينية، إلا أن وكالة شهاب لم تتوقع أن السلطة الفلسطينية لها مصلحة أيضًا بتحييد المحتوى الفلسطيني.

يذكر أن وكالة شهاب للأنباء تعرضت للإغلاق خمس مرات بطلبات مباشرة من الاحتلال الإسرائيلي، بدعوى نشر محتوى تحريضي، وأعلنت حينها وزارة خارجية الاحتلال عن سعادتها لاستجابة "فيسبوك" لطلباتها والإغلاق صفحات وكالة شهاب.

وفي ذات السياق أكدت مجموعة "الشهيد جاد تايه – الضباط الأحرار" في جهاز المخابرات، أن رئيس الجهاز ماجد فرج وجه رسالة عاجلة إلى رئيس الحكومة محمد اشتية، طالبه بالتواصل العاجل مع شركة "فيسبوك" على المستوى الرسمي لإغلاق صفحة وكالة شهاب للأنباء.

وأوضحت المجموعة أن فرج يعلم جيدًا أن إدارة شركة "فيسبوك" تتعامل بجدية مع طلبات الحكومات والمستوى الرسمي بخصوص الصفحات ومحتواها، وأن أي طلب من طرف حكومة اشتية سيخضع لدراسة فورية.

وقالت المجموعة في تسريباتها التي حصلت عليها وكالة شهاب، "للأسف رصدنا أرسال اللواء ماجد فرج بطلب إلى رئيس الحكومة محمد اشتيه ليخاطب من جانبه شركة فيسبوك لإلغاء صفحة شهاب، وكان التحرك هذه المرة بعد ان نشرنا تفاصيل عملية اغتيال نزار بنات، وكشف كيفية اتخاذ ماجد فرج للقرار، وإبلاغ التعليمات لنائبه ناصر عدوي، وكيف تمت عملية التصفية".

وختمت المجموعة بالقول " نؤكد على كل ما جاء في التفاصيل اللي نشرت في السابق عبر وكالة شهاب، حول ظروف اغتيال نزار بنات، ونعتذر لوكالة شهاب اننا كنا سبب في اغلاق صفحتهم، ولكن هذا يؤكد ان كل ما قلناه كان صحيح وان الحقيقة أوجعتهم وان اللواء ماجد فارج أصبح يتصرف بموقف العاجز"

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة