معاريف: معضلة " إسرائيل" بين الضغط الأمريكي والأزمة مع الصين

معاريف: معضلة " إسرائيل" بين الضغط الأمريكي والأزمة مع الصين

ترجمة شهاب 

كشفت صحيفة معاريف اليوم الجمعة عن المعضلة التي تواجه الحكومة (الإسرائيلية) في كيفية التعامل مع الضغوط الأمريكية التي تطالبها بوقف علاقاتها الاقتصادية مع الصين, حيث اشارت إلى ان هذه القضية تم طرحها خلال الزيارة التي قام بها رئيس مجلس الامن القومي إيال خولتا إلى واشنطن خلال الأسبوع ولقائه مع مستشار الامن القومي جاك ساليبان , مشيرة إلى ان الإدارة الأمريكية  حذرتها من التداعيات السلبية المحتملة لزيادة النشاطات الاقتصادية بين الصين و(إسرائيل) وفوزها بالمناقصات التي تتعلق ببناء وتطوير البنى التحتية والمشاريع التكنولوجية بادعاء أنها قد تستغل للتجسس على إسرائيل.

كما اشارت المصادر إلى ان مسئولي الإدارة الأمريكية شجعت حكومة نفتالي بنت بتشكيل لجنة لفحص وتصنيف الاستثمارات الأجنبية في " إسرائيل" كشركة القطارات الصينية التي أمر الرئيس الأمريكي جو بايدن من الشركات الأمريكية قطع العلاقات معها بادعاء أن لها علاقة مع شركات الصناعات العسكرية الصينية.

تحذيرات الإدارة الأمريكية ومطالبتها بتشكيل لجنة خاصة قوبلت بآذان صاغية من قبل مسئولين كبار في الأجهزة الأمنية الذين عبروا عن خشيتهم من تغلغل الصين في الاقتصاد الإسرائيلي وما قد يترتب عليه من خطر أمني, عدا عن الخشية من تسببها في زيادة التوتر مع الإدارة الأمريكية خصوصا في هذه المرحلة التي تشهد تقدم في المفاوضات مع إيران حول المشروع النووي وفي ظل إعلان إدارة بايدن نيتها فتح قنصلية أمريكية في شرق القدس لخدمة الفلسطينيين, وهو ما  دفعهم لتقديم توصية إلى رئيس الحكومة نفتالي بنت لتشكيل لجنة خاصة لمراقبة الاستثمارات الأجنبية وإتباعها لمجلس الأمن القومي بدلا من اللجنة الحالية التي تتبع وزارة المالية, وفي المقابل فإن جهات سياسية حذرت من استبعاد الشركات الصينية وعدم السماح لها المشاركة في المناقصات لبناء وتطوير البنى التحتية , قد تتسبب  بأزمة مع الصين التي تقدم على قطع علاقاتها الاقتصادية بشكل كامل

يشار إلى أن الشركات الصينية نفذت عدة مشاريع في " إسرائيل" خلال الفترة الماضية وقد شملت المشاركة في إقامة نفق الكرمل وإقامة الخط الأحمر للقطار الخفيف في تل أبيب

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة