معطيات "إسرائيلية": زيادة في الهجمات بالضفة منذ العملية الأخيرة بغزة

مواجهات بالضفة -أرشيف-

أظهرت معطيات لجهاز “الشاباك” الإسرائيلي، أن هناك زيادة كبيرة في عدد الهجمات الفلسطينية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين بالضفة الغربية خلال الأشهر الأخيرة، وخاصةً منذ العملية العسكرية الاخيرة في غزة (معركة سيف القدس)، وعملية “نفق الحرية” الذي تمكن من خلاله 6 أسرى من انتزاع حريتهم من داخل سجن جلبوع.

وبحسب تلك المعطيات – كما ورد في قناة ريشت كان العبرية –، فإنه تم تسجيل 400 حالة هجوم خلال شهر مايو/ أيار الماضي، خلال العملية العسكرية ضد غزة.

اقرأ/ي أيضا.. بعد كشف المقاومة عنه.. الاحتلال يسمح بنشر اسم رئيس الشاباك "رونين بيريزوفسكي"

وشهدت الأشهر التي تلت تلك العمليات انخفاضًا تدريجيًا، حيث تم تسجيل 109 في يونيو/ حزيران، و97 في يوليو/ تموز، و92 في أغسطس/ آب، وعلى عكس تلك الأشهر، شهد سبتمبر/ أيلول زيادة في الهجمات وصلت إلى 199.

ووقعت في شهر سبتمبر/ أيلول، 5 عمليات طعن، مقابل واحدة في أغسطس/ آب، ووقعت 9 عمليات إطلاق نار، مقابل 6، و17 عملية لإلقاء عبوات ناسفة، مقابل 11، و187 عملية إلقاء قنابل مولوتوف، مقابل 85، بنفس المدة الزمنية.

وتشير التقديرات الأمنية "الإسرائيلية"، إلى أن عملية “هروب” الأسرى، ومطاردتهم من قبل الجيش والشاباك، والعملية ضد البنية التحتية لحركة حماس بالضفة أدت لزيادة الهجمات.

المصدر : القدس

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة