رئيس الكيان الإسرائيلي: التطبيع جعل العرب يحتضنوننا

اعتبر رئيس الكيان الإسرائيلي "يتسحاق هرتسوغ" ان اتفاقيات التطبيع مع الدول العربية نقطة تحول أساسية في تاريخ المنطقة، وبداية انتهاء سياسة إقصاء "إسرائيل".

وأضاف في مؤتمر "جيروزاليم بوست" السنوي العاشر اليوم الثلاثاء: "لقد جعلت الدول العربية أقرب إلى الدولة اليهودية، لاحتضان مستقبل يشمل إسرائيل التي سعت دائمًا إلى السلام"، على حد زعمه.

وتطرق هرتسوغ إلى إيران، قائلا إنها "تستغل تقاعس العالم وعدم التنسيق"، مشيرا إلى أن العالم فشل في العمل بانسجام لتطبيق استراتيجية من شأنها كسر مخالب إيران في الشرق الأوسط والقضاء على الطاقة النووية.

وكان مسؤول أمريكي قال إن المهلة التي تحتاجها إيران نظريا للحصول على المواد المستخدمة في صنع قنبلة نووية "تراجعت من 12 شهرا إلى أشهر قليلة"، وهذا أمر "مقلق".

وكشف مسؤول أمريكي آخر أن واشنطن وتل أبيب تنويان مشاركة معلومات استخبارية وإجراء تقييم لمدى تطور البرنامج النووي الإيراني، وأن إدارة بايدن ستبلغ إسرائيل بالتزام أمريكا بالمسار الدبلوماسي مع إيران مع الاحتفاظ بخيارات أخرى.

يذكر أن رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية، تامار هايمان، قال إن إيران أمامها 3 خيارات: إما العودة إلى الاتفاق النووي السابق لعام 2015، أو المضي في تحد غير مسبوق، بما في ذلك السعي نحو التسلح واستمرار التخصيب، أو الذهاب إلى اتفاق يحققون من خلاله أكثير بكثير مما تم تحقيقه في الماضي.

وأكد وجود خيار عسكري عملي وموثوق تجاه إيران وبرنامجها النووي إلى جانب الأدوات الاقتصادية، مشددا على ضرورة أخذ إيران في الاتجاه الذي تريده إسرائيل إلى جانب الدبلوماسية، والتوصل إلى اتفاق أفضل.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة