مقتل شاب وإصابة آخرين في جريمة إطلاق نار بالداخل المحتل

الشاب جهاد حمود

قتل الشاب جهاد حمود وأصيب آخران بجراح متفاوتة، الليلة الماضية، في جريمة إطلاق نار ارتكبت في بلدة دير حنا في منطقة الجليل.

وبحسب التفاصيل الأولية، فإن شخصين تعرّضا لإصابتين خطيرتين، في حين أُصيب ثالث بجراح متوسطة.

وقدّم طاقم طبي وصل إلى المكان، الإسعافات الأولية للمصابين، وقام بنقلهم للمشفى لاستكمال تلقي العلاج. وأعلن لاحقا عن مقتل الشاب جهاد حمود متأثرا بجراحه، فيما لم تُعرَف خلفية الجريمة بعد. ولم تُبلّغ الشرطة عن اعتقال أي مشتبه بهم.

وعُلِم أنّ ضحايا الجريمة، كانوا يمارسون رياضة المشي، حينما أطلق مجهولون النار صوبهم.

وقالت الشرطة في بيان صدر عنها إنها تلقت "بلاغًا حول إصابة شخص برصاص من مركبة عابرة في قرية دير حنا مما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة".

وأضافت أنه "تمّ نقل المصاب إلى مستشفى بوريا (في طبرية)، وفي وقت لاحق، تمّ إقرار وفاته على يد الطاقم الطبيّ (وفق مصادر طبية)".

وأفادت بأن الجريمة شهدت كذلك إصابة آخرين "أحدهما بجروح طفيفة والآخر بجروح خطيرة".

وفي وقت سابق الأربعاء، أصيب شخص، يبلغ 46 عاما من العمر، بجروح وصفت بأنها متوسطة في جريمة إطلاق نار ببلدة جديدة - المكر.

هذا، ويشهد المجتمع العربيّ تصاعدا في أعمال العنف والجريمة في الآونة الأخيرة، في الوقت الذي تتقاعس فيه الشرطة عن القيام بدورها في محاربة الظاهرة المستفحلة.

المصدر : عرب 48

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة