بومبيو: السعودية تشترط الحزم مع إيران حتى تطبع مع إسرائيل

وزير الخارجية الأمريكي السابق "مايك بومبيو"

دعا وزير الخارجية الأمريكي السابق "مايك بومبيو" إدارة الرئيس الحالي "جو بايدن" إلى الحزم مع إيران كوسيلة لتسهيل التطبيع بين السعودية والكيان الإسرائيلي.

وقال "بومبيو"، في مقابلة مع مراسل صحيفة "صاندي تليجراف" في الكيان الإسرائيلي "جيمس روثويل"، إن "الرياض بحاجة إلى تطمينات أمنية كبيرة والحصول على حماية أمريكية من إيران قبل تطبيع علاقاتها مع إسرائيل".

وأضاف "بومبيو" أن أي اتفاق سعودي إسرائيلي لن يحصل لحين تبني "بايدن" موقفا متشددا من الجماعات التي تدعمها إيران في المنطقة، مثل الحوثيين في اليمن.

 وتابع: "في غضون أسابيع من تولي إدارة بايدن شاهدنا الصواريخ الإيرانية تحلق من اليمن إلى السعودية (..) هذه ليست ظروفا تولد القدرة لدى الدول على اتخاذ قرارات تاريخية لتوقيع اتفاقيات مثل اتفاقيات إبراهيم".

وأردف "بومبيو": "أنا مقتنع أن هناك الكثير من الدول ستنضم إلى اتفاقيات إبراهيم وستفعل المملكة هذا في يوم ما (..) هناك عدة قطع من اللغز يجب أن تراها، فهم يريدون قيادة أمريكية قوية، ويريدون رؤية أمريكا يعرفون أنها ستدعمهم، وبالتحديد من التحدي الذي تمثله الجمهورية الإسلامية".

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن "بومبيو" هو واحد من مهندسي اتفاقيات إبراهيم التي شهدت إقامة علاقات بين الإمارات والبحرين والكيان الإسرائيلي، وأن المسؤولين الأمريكيين والإسرائيليين طالما تكهنوا بأن السعودية هي الدولة القادمة على قائمة التطبيع، وهي خطوة كفيلة بتحويل الشرق الأوسط.

وقالت مصادر مطلعة على محادثات 2020 إن الإمارات وافقت على التطبيع بعد استشارتها السعودية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة