حماس: إنشاء الاحتلال لمحطة مواصلات بالضفة "جريمة وعدوان"

اعتبرت حركة حماس، الأحد، أن شروع الاحتلال بإنشاء محطة مواصلات في الضفة الغربية المحتلة "جريمة وعدوان".

وقال الناطق باسم الحركة، فوزي برهوم: " إن شروع الاحتلال الصهيوني بإنشاء محطة مواصلات قرب نابلس جريمة وعدوان جديد على شعبنا، وتسارع وتيرة التطبيع شجع الاحتلال على استمرار عدوانه وجرائمه وانتهاكاته".

وكانت الإمارات والبحرين والمغرب والسودان، قد قررت العام الماضي تطبيع علاقاتها مع الكيان الإسرائيلي.

ودعا برهوم إلى "تصعيد المقاومة بأشكالها كافة، وتوسيع مساحة الاشتباك مع الاحتلال الصهيوني".

ووفق تقارير إعلامية محلية، فإن المحطة التي بدأ الاحتلال بإنشائها مؤخرا، على يسار الطريق من رام الله (وسط) إلى نابلس (شمال)، قبيل الوصول إلى حاجز زعترة في نابلس بنحو كيلومتر، تهدف لتحسين وسائل النقل العام للمستوطنين في تلك المنطقة.

ومن المتوقع أن تضم المحطة أكثر من 300 موقف للحافلات، ومحطة وقود ومغسلة ومبانٍ مكتبية، بتكلفة تصل إلى 40 مليون شيكل (الدولار يعادل 3.2 شيكل).

والسبت، أدانت وزارة الخارجية والمغتربين المشروع الإسرائيلي، وقالت إنه "يندرج في إطار تخريب أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة وذات سيادة بعاصمتها القدس الشرقية، وتقويض أية فرصة لتحقيق السلام على أساس مبدأ حل الدولتين".

ووفق تقديرات إسرائيلية وفلسطينية يستوطن نحو 650 ألف صهيوني في 164 مستوطنة، و124 بؤرة استيطانية، بالضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة