بالفيديو فتيات فلسطينيات أمام جُنود مُسلحين: زوجة أردوغان تبكي

في خطاب مؤثر في مؤتمر نسائي في اسطنبول، عكست أمينة أردوغان رؤية الرئيس التركي، وقالت: “عندما حكم العثمانيون القدس، سُمح للجميع بممارسة دينهم بكرامة”.

وخلال حديثها في الفعالية انفجرت أمينة أردوغان بالبكاء عندما وصفت معاناة الأطفال الفلسطينيين في القدس.

وقالت أردوغان وهي تكافح من أجل السيطرة على عواطفها “الفتيات اللواتي رفعن قبضتيهن الصغيرة أمام -جنود إسرائيليين- مسلحين بالبنادق يكسرن قلوبنا، أصوات الأطفال لم تخلق للصراخ والبكاء ولكن للضحك والبهجة”.

وتابعت “كيف يمكن للبشرية أن تشرح لنفسها صور بأعقاب البنادق الموجهة للأطفال؟ هل ندرك معنى أن الأطفال يولدون في مسرح حرب؟” وتساءلت أردوغان: “فلسطين مرآة لنا جميعاً كمسلمين والالتزام بواجبنا نحوها جزء من وصيتنا الدينية”.

وأضافت “في ظل حكم الإمبراطورية العثمانية في القدس كان هناك سلام وتفاهم بين الأديان، إذ سمح للجميع بالصلاة وممارسة شعائرهم الدينية. والآن هناك واقع الخوف والاحتلال في القدس”.

كما أشارت أردوغان إلى ظاهرة الإسلاموفوبيا ، قائلة: “هناك طاعون خفي في العين يجوب العالم ويسم العقول والقلوب، والهجمات على المسلمين في جميع أنحاء العالم تشير إلى أن الدائرة من حولنا تضيق. بنينا حدودا مصطنعة من حولنا لكن يجب أن نتحد “.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة