شركة أمن إلكتروني: مجموعة قرصنة مرتبطة بالصين تخترق سجلات هاتفية حول العالم

سايبر

قالت شركة أمريكية للأمن الإلكتروني إن مجموعة قرصنة يشتبه أنها مرتبطة بالصين اخترقت شبكات هواتف محمولة حول العالم واستخدمت أدوات متخصصة للوصول إلى سجلات المحادثات والرسائل النصية.

وأضافت "شركة كراودسترايك" أن المجموعة، التي أطلقت عليها اسم "لايت بازين"، تعمل منذ 2016 على الأقل، لكنها رُصدت على نحو أكبر في الآونة الأخيرة، تستخدم أدوات كانت من بين تلك الأكثر تطورا التي تُكتشف.

وقال النائب الأول لرئيس شركة "كراودسترايك"، آدم مايرز، إن شركته جمعت هذه المعلومات من خلال الاستجابة لحوادث في عدة دول، رفض أن يُعلن عنها. ونشرت الشركة اليوم الثلاثاء تفاصيل فنية لتتيح لشركات أخرى التحقق من هجمات مماثلة.

وأضاف آدم مايرز لوكالة رويترز، أن البرامج يمكنها استرداد بيانات محددة دون انقطاع. وأضاف "لم أر أبدا مثل هذه الأدوات المصممة لهذا الغرض".

وأوضح مايرز أن فريقه لا يتهم الحكومة الصينية بتوجيه الهجمات عن طريق مجموعة القرصنة، لكنه قال إن الهجمات لها صلات بالصين، من بينها التشفير المعتمد على نظام (بينيين) الصوتي لكتابة اللغة الصينية بالحروف اللاتينية، إضافة إلى تقنيات أخرى أشارت إلى هجمات سابقة قامت بها الحكومة الصينية.

 

المصدر : مواقع إلكترونية

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة