سفارة السعودية بواشنطن ترسل بيانًا لبرنامج "60 دقيقة" قبل بث لقاء سعد الجبري

وصفت السلطات السعودية المسؤول الأمني السابق سعد الجبري بأنه "فاقد للمصداقية"، وذلك في بيان لبرنامج "60 دقيقة" على شبكة CBS الإخبارية الأمريكية، الذي سيبث الأحد المقبل أول لقاء مع الجبري منذ فراره من المملكة عام 2017.

وقالت سفارة المملكة العربية السعودية في واشنطن، في بيان أصدرته لبرنامج "60 دقيقة" إن الجبري "مسؤول حكومي سابق فاقد للمصداقية وله تاريخ طويل من التلفيق ومحاولات التشتيت لإخفاء الجرائم المالية التي ارتكبها والتي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، لتوفير أسلوب حياة مُسرف لنفسه ولأسرته".

وأضاف البيان السعودي أن الجبري "لم ينكر جرائمه، بل إنه في الحقيقة يشير إلى أن السرقة كانت مقبولة في ذلك الوقت. لكنها لم تكن مقبولة ولا قانونية في ذلك الوقت، ولا الآن"، وفقا لما نشره موقع شبكة CBS الإخبارية.

وكان خالد، نجل سعد الجبري، قد كتب عبر حسابه على تويتر، أن والده قرر كسر صمته بعد فشل محاولاته على مدار 4 سنوات في إطلاق سراح طفليه عمر وسارة من المملكة العربية السعودية، إذ يتهم الجبري ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان باحتجاز عمر وسارة لابتزازه وإعادته للسعودية.

وكان سعد الجبري قد اتهم ولي العهد السعودي، في دعوى قضائية بمحكمة في العاصمة الأمريكية واشنطن، بأنه أرسل "فرقة اغتيال" من السعودية إلى كندا "في محاولة لقتله" بعد أيام من مقتل الإعلامي جمال خاشقجي "على يد أفراد من المجموعة نفسها". بينما تتهم السلطات السعودية الجبري بالفساد ورفعت دعاوى اختلاس ضده في أمريكا وكندا.

وفر الجبري من السعودية إلى تركيا ثم إلى كندا عام 2017، وكان الجبري يعد الرجل الثاني في فريق ولي العهد السابق الأمير محمد بن نايف، وعزز الاثنان علاقات وثيقة مع مسؤولي المخابرات الأمريكية على مدى سنوات من العمل سويا في مكافحة الإرهاب، خاصة ضد تنظيم "القاعدة" بعد هجمات 11 سبتمبر.

المصدر : "CNN"

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة