الشعبية تدعو لمراقبة الأسواق وإنفاذ القانون بحق المتلاعبين بالأسعار

الشعبية تدعو لمراقبة الأسواق وإنفاذ القانون بحق المتلاعبين بالأسعار

دعت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أمام ارتفاع أسعار السلع الأساسية في غزة، وتقاذف المسؤوليات والمُسببات الجهات الحكومية لتسعير السلع الأساسية واعلانها لجمهور المستهلكين، وتشديد الرقابة على الأسعار، وانفاذ القانون بحق المتلاعبين بها.

واعتبرت الجبهة، في بيان صحفي، أن التلاعب بقوت الفقراء من شأنه أن يعزز انعدام الأمن الغذائي، وضرب لصمود المواطنين في القطاع، الذين يواجهون الحصار والعدوان.

وأكدت أن غزة اليوم أحوج ما تكون لدعم السلع الأساسية والمنتوج الوطني، وتوفير الأمن الغذائي للفقراء، وهو ما يتطلب نبذ وتعرية المحتكرين والمتلاعبين بأسعار السلع الأساسية، ووقف سياسة إغراق الأسواق بالسلع المنافسة للسلع الوطنية، ووقف للإجراءات التي من الممكن أن ترفع أسعارها وتزيد من فجوات الحرمان للفقراء.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة