موظفو البطالة الدائمة يناشدون السلطة الفلسطينية بتسوية أوضاعهم الوظيفية

طالب المتحدث باسم موظفي البطالة الدائمة في قطاع غزة هاني البيطار، كافة المعنيين وخاصة السلطة الفلسطينية بضرورة إدراج كشوفات أسمائهم ضمن قانون الخدمة المدنية ودمجهم في صندوق التأمين والمعاشات حتى يتوفر لهم مبلغ مالي تقاعدي بعد بلوغ عمر الـ 60 عام.

وقال البيطار في تصريح اليوم الأحد،" أكبر جريمة وظلم وقع علينا هو أن يبقى مسمانا بطالة دائمة دون الحصول على أدنى حقوقنا في التأمين والمعاشات ونحن خدمنا منذ مجيئي السلطة الفلسطينية إلى قطاع غزة في العام 1993م".

وأضاف: " كيف سنعيش نحن وأولادنا بعد عمر الـ 60 عام ونحن لا نتقاضى أي راتب، سوى 1000/1400 شيكل فقط ولا يوجد لنا مخصصات مالية بعد التقاعد".

وناشد البيطار بضرورة إدراج أسماء موظفي البطالة الدائمة ضمن موازنة العام 2022 واحتساب سنوات الخدمة وتعيينهم بناء على قانون الخدمة المدنية، بالإضافة إلى رفع سقف رواتبهم ليصل إلى 1450 شيكلاً وهو الحد الأدنى للأجور.

وبحسب البيطار فإنه تم تعيينهم منذ عهد الإدارة المدنية الإسرائيلية في قطاع غزة بنظام العقد، وتم تحويلهم إلى كشوفات البطالة الدائمة عند مجيء السلطة الفلسطينية.

الجدير بالذكر أن عدد موظفي البطالة الدائمة 400 موظف، يتوزعون على 6 وزارت بغزة وهي وزارة الأشغال العامة والإسكان، والمواصلات، والسياحة والآثار، ووزارة العمل، والشؤون الاجتماعية، والزراعة.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة