قائد في جيش الاحتلال يعترف: قصف "برج الجلاء" في غزة كان خطأ فادحا

برج الجلاء في غزة قُصف من قبل طائرات الاحتلال خلال شهر مايو 2021

انتقد القائد السابق للمنطقة الوسطى في جيش الاحتلال "الإسرائيلي" لواء الاحتياط نيتسان آلون، سلوك وخطوات الجيش بشدة خلال معركة "سيف القدس" التي اندلعت في شهر مايو/آيار الماضي وانتصرت فيها المقاومة الفلسطينية.

 واعترف لواء الاحتياط "نيتسان آلون" الذي حقق في الجوانب المعرفية لمعركة "سيف القدس" عقب نهايتها، بأن قصف "برج الجلاء" في غزة كان خطأ فادحا.

وكشف "آلون" خلال مؤتمر لمعهد دراسات الأمن القومي في جامعة تل أبيب عن نتائج التحقيق الذي شارك في إجرائه حول نتائج قصف البرج سواء الدبلوماسية أو ما تخص الرأي العام العالمي.

وقال آلون: "كان الهجوم على مكاتب أسوشيتد برس من وجهة نظري خطأ.. فلم يكن الإنجاز العملياتي متناسبا تماما مع الضرر الدبلوماسي أو على مستوى الرأي العام الذي أحدثه هذا الهجوم".

وفي 15 مايو الماضي، قصفت الطائرات الحربية التابعة للاحتلال "الإسرائيلي" برج الجلاء وسط مدينة غزة بصواريخ ثقيلة، ما أدى إلى دماره بشكل كامل وعدد من المنازل المجاورة له، علما أنه يحتوي على العشرات من المكاتب الإعلامية والحقوقية.

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة