غارات إسرائيلية تستهدف موقعين للنظام السوري بالقنيطرة

غارات إسرائيلية تستهدف موقعين لجيش النظام السوري

استهدفت طائرة إسرائيلية بصاروخيين موقعين عسكريين لقوات النظام عند أطراف مدينة البعث وقرية الكروم في محافظة القنيطرة، ما أدى لخسائر مادية، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين.

ووفقا للمعلومات المتوفرة، فإن طائرة استهدفت فجر اليوم الإثنين، بصاروخين مركزين عسكريين تابعين لقوات النظام السوري وحلفائه في محافظة القنيطرة جنوب غربي البلاد.

وذكر المرصد أن القصف الذي وقع عند أطراف مدينة البعث وقرية الكروم في المحافظة، تسبب بخسائر مادية، وأنه لم ترد معلومات حتى اللحظة عن وقوع خسائر بشرية.

وأشار المرصد إلى أن الطائرة تابعة لجيش الاحتلال الإسرائيلي، في حين لم تصدر "إسرائيل" أي تعليق رسمي.

ووفقا للتقارير الواردة في مواقع المعارضة السورية، فإن الطيران الإسرائيلي استهدف مبنى المالية في مدينة "البعث"، الذي يعتبر قاعدة رصد ومراقبة لـ"حزب الله" اللبناني، إضافة إلى منطقة تل كروم خان، التي تعتبر أيضًا نقطة رصد تابعة للنظام و"حزب الله"، فيما استهدفت غارة ثالثة محيط مكتب قائد سرية الاستطلاع في "اللواء 90" التابع للنظام السوري، النقيب بشار الحسين.

وهذا هو أول عدوان إسرائيلي على سورية، عقب الزيارة التي قام بها رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينيت، إلى روسيا، حيث التقى الرئيس فلاديمير بوتين، وبحث معه الملف السوري والتموضع العسكري الإيراني وتنسيق الأنشطة العدوانية الإسرائيلية في سورية.

وطالب بوتين من رئيس الحكومة الإسرائيلية تحسين آلية التنسيق حول العمليات الإسرائيلية في سورية، وأن تحرص على أن تكون "أكثر دقة" في هذا الشأن.

وغالبا ما يمتنع جيش الاحتلال الإسرائيلي عن الإعلان عن تنفيذ هجمات على مواقع في سورية، لكنه يكرر أنه سيواصل تصديه لما يصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سورية.

وخلال الأعوام الماضية، شن الاحتلال عشرات الغارات في سورية، مستهدفة مواقع لجيش النظام السوري وأهدافا إيرانية وأخرى لحزب الله.

وتشهد سورية حربا دامية منذ العام 2011 تسببت بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دمارا هائلا بالبنى التحتية وأدى إلى تهجير ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

 

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة