السودان: 5 قتلى و140 جريحا بنيران قوات المجلس العسكريّ ومُطالبة باجتماع مجلس الأمن

متظاهرون سودانيون اليوم

قُتِل 5 أشخاص وأُصيب 140 آخرون خلال الأحداث في السودان، الإثنين، عقب ساعات على إعلان حالة الطوارئ في البلاد، وحلّ مجلسي السيادة والوزراء وتنفيذ اعتقالات طالت سياسيين ومسؤولين أبرزهم رئيس الحكومة، عبد الله حمدوك، من قِبل القائد العام للقوات المسلحة السودانية، عبد الفتاح البرهان، ما دفع أعضاء مجلس الأمن إلى طلب عقد اجتماع طارئ حول الخرطوم، الثلاثاء.

وعلّقت الولايات المتحدة، في وقت متأخر من مساء الإثنين، مساعدة مالية للسودان بقيمة 700 مليون دولار، بعد سيطرة الجيش على الحكم، وحضّت على إعادة السلطة فورا للحكومة المدنية.

وشدد المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، نيد برايس على وجوب "إعادة السلطة إلى الحكومة الانتقالية التي يقودها مدنيون والتي تمثّل إرادة الشعب".

وقال إنه "على ضوء التطورات الأخيرة، تعلّق الولايات المتحدة مساعدتها" المرصودة لدعم الاقتصاد السوداني.

وأضاف أن المساعدة التي عُلّقت هي حزمة اقتصادية بـ700 مليون دولار مخصصة لدعم العملية الانتقالية الديمقراطية في السودان. وقال برايس: "نحن نعلّق هذا المبلغ كاملا".

وأشار برايس إلى وقوف الولايات المتحدة مع الشعب السوداني، وقال إن "شعب السودان عبّر بوضوح عن تطلّعاته لمواصلة العملية الانتقالية نحو الديموقراطية وسنواصل دعم هذا الأمر، بما في ذلك عبر محاسبة المسؤولين عن هذه الإجراءات المناهضة للديموقراطية إذا اقتضى الأمر".

وقال برايس إن الولايات المتحدة لم تكن على علم مسبق بوجود نية لدى الجيش للإطاحة بحمدوك الذي تم اعتقاله، وإنها لم تتمكن من التواصل معه.

كما طالبت واشنطن إسرائيل بإعادة النظر بالتطبيع مع السودان. وقال برايس إن هناك حاجة إلى "إعادة فحص" التطبيع بين إسرائيل والسودان في أعقاب الانقلاب العسكري في البلاد.

وأفادت لجنة أطباء السودان، مساء الإثنين، بمقتل محتجين اثنين وإصابة 80 في إطلاق نار من قِبل "قوات المجلس العسكري"، وذلك في بيان نشرته عبر حسابها في "تويتر" قالت فيه: "ارتقت روحا ثائرين إثر إصابتهما بطلق ناري بواسطة قوات المجلس العسكري الانقلابي، كما رصد الأطباء عددا كبيرا من الإصابات يتجاوز الثمانين مصابا جاري حصرهم ومتابعة حالتهم"، وبعد ذلك بوقت وجيز، أعلنت اللجنة مقتل متظاهر ثالث بطلق ناري من قوات المجلس العسكري، ولاحقا ارتفع عدد القتلى إلى 5 بالإضافة إلى 140 مصابا، بحسب ما أفادت قناة "الجزيرة" الإخبارية.

في السياق، حذر ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في السودان، فولكر بيرثس، الإثنين، من اندلاع أعمال عنف في الخرطوم الليلة.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقده المسؤول الأممي مع الصحافيين بمقر الأمم المتحدة في نيويورك وذلك عبر دائرة تليفزيونية من العاصمة السودانية.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة