اشتية يطالب أوروبا بربط مساعداتها إلى "إسرائيل" باحترام حل الدولتين

لقاء اشتيه برئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي ديفيد ماكليستر

طالب رئيس حكومة رام الله محمد اشتية، الثلاثاء، أوروبا بربط مساعداتها إلى إسرائيل باحترامها لحل الدولتين وإنهاء الاحتلال واحترام حقوق الإنسان.

جاء ذلك خلال لقائه رئيس لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الأوروبي ديفيد ماكليستر، في مقر البرلمان الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، برفقة وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، وسفير فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي وبلجيكا ولوكسمبورغ عبد الرحيم الفرا، بحسب ما نشرت الوكالة الرسمية الفلسطينية "وفا"".

ودعا اشتية، أوروبا إلى ملء الفراغ السياسي من خلال بلورة وطرح مبادرة سلام بالشراكة مع الرباعية الدولية، تهدف إلى إنهاء الاحتلال وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية.

وشدد اشتية على أن استمرار إسرائيل بعدم قبولها وموافقتها على حل الدولتين سيؤدي إلى دولة واحدة بنظام فصل عنصري.

ومنذ أبريل/نيسان 2014، توقفت المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني، جراء رفض تل أبيب وقف الاستيطان، والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من خيار حل الدولتين.

وبدأ اشتية الإثنين، جولة أوروبية، غير محددة المدة، بهدف حشد الدعم السياسي والمالي للسلطة الفلسطينية، بحسب بيان سابق، صدر عن الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة