سامية عبو: خطاب الرئيس التونسي قد يؤدي إلى حرب أهلية

سامية عبو القيادية والنائبة المجمدة عضويتها عن "التيار الديمقراطي" في تونس

قالت سامية عبو رئيسة المجلس الوطني لـ"حزب التيار الديمقراطي" إنه ما زال أمام الرئيس قيس سعيد فرصة للتدارك بإدخال إصلاحات جوهرية على أهم المؤسسات والتسريع في عودة دواليب الدولة.

وأضافت القيادية والنائبة المجمدة عضويتها عن "التيار الديمقراطي" في تونس في تصريح لإذاعة "صبرة أف أم" التونسية يوم الثلاثاء، أن الإصلاحات يجب أن تضمن احترام الدستور، مشيرة إلى أن تلك الإصلاحات ترافقها تحضيرات للقيام بانتخابات سابقة لأوانها.

وصرحت بأن خطاب الرئيس تقسيمي عنيف قد يؤدي حرب أهلية، مشيرة إلى أن الرئيس "يخدم بالشعب".

وحذرت في تصريحاتها قيس سعيد من مغبة الإنحراف والدخول بتونس نحو المجهول،

وصرحت سامية بأن تصحيح المسار متعثر في ظل غياب الرؤية، مؤكدة أنهم لا يعلمون سقف المدة الاستثنائية التي أعلن عنها الرئيس التونسي.

وفي سياق آخر، اعتبرت رئيسة المجلس الوطني لـ"حزب التيار الديمقراطي" أن عملية تحول وحدات من الحرس الوطني إلى مقر حركة النهضة في إطار متابعة قضية اللوبييغ جاءت متأخرة.

وأفادت بأنه كان من المفترض التدخل بعد 25 يوليو حاى تفقد الحركة كل الفرص لإعادة ترتيب بيتها الداخلي وإتلاف وإخفاء الوثائق وتغيير معطيات الحواسيب المتواجدة بالمقر المركزي.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة