مخابرات الاحتلال تستدعي الأسيرة المحررة الصحفية بشرى الطويل

الأسيرة المحررة الصحفية بشرى الطويل

سلّمت مخابرات الاحتلال "الإسرائيلي"، الأحد، استدعاءً للأسيرة المُحررة الصحفية بشرى الطويل، بعد أقل من شهر على انتزاعها حريتها.

وكتبت بشرى الطويل عبر فيسبوك : "بعد 25 يوماً على الحرية… مخابرات الاحتلال تستدعيني يوم غد الاثنين في معسكر عوفر غرب رام الله".

ويوم الثلاثاء 5 أكتوبر 2021، أفرجت قوات الاحتلال عن الأسيرة بشرى الطويل من سكان مدينة البيرة شمال الضفة المحتلة،، بعد اعتقال استمر 11 شهرًا.

الجدير بالذكر، أن قوات الاحتلال أعادت اعتقال الاسيرة بشرى الطويل في 8 نوفمبر 2020، بعد الإفراج عنها في صفقة "وفاء الأحرار" عام 2011.

وكان والدها الأسير الشيخ جمال الطويل القيادي في حركة حماس والمعتقل إداريًا كذلك؛ خاض إضرابا عن الطعام لمدة 29 يومًا مطالبا بحريتها، ما دفع إدارة سجون الاحتلال لإعطائها قرارا بعدم تمديد اعتقالها.

والأسيرة الطويل، صحافيةٌ متخصصةٌ في شؤون الأسرى، وتعرضت للاعتقال أكثر من مرة، كان آخرها في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي على حاجز طيار جنوب مدينة نابلس.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة