"خطة طوارئ متكاملة".. الدفاع المدني في غزة يعلن استعداده لموسم الشتاء

الدفاع المدني في غزة

أعلنت المديرية العامة للدفاع المدني في غزة، انتهاء استعداداتها لاستقبال موسم الشتاء لعام 2021، عبر خطة طوارئ متكاملة.

يأتي ذلك، في سبيل ضمان استمرار عمل الطواقم الميدانية لتقديم الإغاثة والمساعدة اللازمة للمواطنين وممتلكاتهم، في حالات الطوارئ وعند وقوع الحوادث بفعل الأمطار أو الرياح.

وتُجري مديرية الدفاع المدني اختباراً سنوياً لكافة مقدراتها وإمكانياتها ومعداتها الخاصة بالإنقاذ لموسم الشتاء، وتُجري تقييماً لمدى جهوزيتها لمواجهة المنخفضات الجوية، وتجمعات مياه الأمطار، وأية آثار للرياح الشديدة.

وفي هذا السياق؛ أوضح مساعد مدير عام الدفاع المدني لشؤون العمليات والطوارئ العميد سمير الخطيب أن المديرية جهزت مجموعة من الإجراءات والخطط بالتنسيق مع جهات الاختصاص الأخرى، والمؤسسات العامة والخاصة ذات العلاقة، للتقليل من الأضرار التي قد تنجم عن الحوادث المختلفة، وتتسبب بالأضرار والخسائر للمواطنين.

ولفت العميد الخطيب، في تصريح صحفي، إلى أن "الدفاع المدني" بحث مع البلديات سبل التنسيق المشترك خلال فصل الشتاء، للوقوف على الاستعدادات اللازمة للتعامل مع المهمات خاصة خلال المنخفضات الجوية.

وبيّن أن مدراء الدفاع المدني في محافظات القطاع، يشاركون كل عام في لجان طوارئ مشتركة مع رؤساء البلديات بالمحافظات، لإدارة مهمات الطوارئ بشكل مباشر وسريع.

ولفت الخطيب إلى أن مجلس قيادة الجهاز ينعقد في حالات الطوارئ بشكل دائم لتنسيق الجهود وإدارة العمل في الميدان، للعمل على حل الإشكاليات الطارئة وتوفير الاحتياجات بشكل مستمر.

من جهة أخرى، حذّر مساعد مدير عام الدفاع المدني من أن فصل الشتاء لهذا العام سيكون مختلفاً عن الأعوام السابقة، بسبب تدمير الاحتلال أجزاءً كبيرة من البنية التحتية في قطاع غزة خلال الحرب الأخيرة في مايو الماضي، مما يتطلب بذل مزيد من الجهود والإجراءات لتفادي تفاقم الأضرار.

وأضاف: "معظم البنى التحتية في قطاع غزة متهالكة ومتضررة بشكل كبير من جراء استهداف الاحتلال، بينما السليمة منها ضعيفة وهناك احتمالية لعدم تحملها قوة بعض المنخفضات الجوية".

ولفت العميد الخطيب إلى متابعة عدد من المناطق المنخفضة، والتي تتأثر فيها المنازل كل عام بسبب المنخفضات الجوية القوية، مؤكداً أن معالجتها يحتاج إلى تتضافر الجهود المسبقة من جميع الأطراف.

وأهاب الخطيب بالمواطنين بالاستعداد المسبق لمواجهة الظروف الجوية غير الاعتيادية، وتفقد منازلهم وممتلكاتهم، إلى جانب متابعة الإرشادات والتوجيهات الصادرة عن الدفاع المدني والجهات المختصة، للحد من الخسائر قدر الإمكان.

ودعا المواطنين إلى الإبلاغ عن حالات الطوارئ وفي حال الاحتياج للمساعدة، وذلك من خلال الاتصال بالرقم المجاني لعمليات الدفاع المدني 102.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة