إيران: تهديدات واشنطن لم تنجح معنا في السابق والسياسة الخارجية الأمريكية تعاني من الزهايمر

ايران

أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أن التهديدات الأمريكية ضد بلاده "لن تجدي نفعا"، مؤكدا أن عدم إحراز تقدم في ملف بلاده النووي يقع على عاتق واشنطن.

وأضاف خطيب زاده في تغريدة أن الولايات المتحدة تتحدث عن اللجوء إلى "خيارات" أخرى في تعاملها مع إيران، لكن هذه الخيارات "تم اختبارها في منطقتنا، ونجمت عنها هزائم كارثية للولايات المتحدة وفوضى يتعين على بلدان أخرى التعامل معها".

وأرفق خطيب زاده تغريدته بمقطع فيديو قال فيه: "إذا كانت السياسة الخارجية الأمريكية تعاني من الزهايمر، فيتعين عليّ تذكيرهم... أي الطرفين انسحب أولا من الاتفاق النووي؟"، مضيفا أن إيران لطالما أظهرت صبرا وأوفت بالتزاماتها في الاتفاق.

ولوحت الولايات المتحدة في الشهر المنصرم، على لسان وزير خارجيتها أنتوني بلينكن، باللجوء إلى الخيار العسكري ضد إيران إذا فشل المسار الدبلوماسي في منع طهران من حيازة سلاح نووي.

وأشار بلينكن في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإسرائيلي يائير لابيد في واشنطن إلى أن "الحل الدبلوماسي هو السبيل الأفضل" لتجنب حيازة طهران السلاح النووي، لكنه أضاف أن "الحوار يتطلب طرفين ولم نلمس في هذه المرحلة نية لدى إيران" للانخراط في الحوار.

المصدر : وكالات

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة