"الشيوخ الأمريكي" يصادق على تعيين توماس نايدز سفيرًا لدى الاحتلال الإسرائيلي

توماس نايدز سفيرًا جديدًا للولايات المتحدة لدى الاحتلال

صادق مجلس الشيوخ الأمريكي، اليوم الخميس، على تعيين توماس نايدز، سفيرًا جديدًا للولايات المتحدة لدى الاحتلال الإسرائيلي.

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية، عن زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الديمقراطي، تشاك شومر، قوله: "إن نايدز يهتم كثيرا بتقوية العلاقات بين الولايات المتحدة وإسرائيل، لذلك سيكون هذا يوما جيدا لتلك العلاقة".

وأضاف إنه "سعيد بموافقة الجمهوريين على نايدز الذي يعتبر الشخص المناسب لمهمة السفير الأمريكي في إسرائيل".

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن عن اختياره لنايدز بعد نحو يومين من إعلان تشكيل الائتلاف الحكومي الجديد لدى الاحتلال الإسرائيلي برئاسة نفتالي بينيت.

ونايدز هو نائب رئيس مورغان ستانلي، وكان قد شغل سابقا منصب نائب وزير الخارجية في عهد هيلاري كلينتون من 2011 وحتى 2013.

وبدأ نايدز مسيرته المهنية في واشنطن عام 1986 حيث عمل مع النائب توني كويلو حينها، كما عمل بعد ذلك مع رئيس مجلس النواب الديمقراطي توم فولي، خلال إدارة كلينتون، كما شغل بعد ذلك منصب رئيس موظفين الممثل التجاري للولايات المتحدة، ورشحه باراك أوباما في 2010 لتولي منصب نائب وزيرة الخارجية للشؤون الإدارية والموارد.

وسينهي هذا التعيين، الفراغ الذي شهده منصب السفير الأمريكي لدى "تل أبيب" لنحو 10 أشهر، بعد تنحي السفير السابق ديفيد فريدمان يناير الماضي.

وأنيط للقنصل العام السابق في مدينة القدس المحتلة مايكل راتني، إدارة السفارة الأمريكية بصفة القائم بالأعمال منذ حزيران/يونيو الماضي.

المصدر : شهاب

اشترك في القائمة البريدية ليصلك آخر الأخبار وكل ما هو جديد

صيغة البريد الإلكتروني خاطئة